أحمد بوخاطر ينشد السلام للسوريين

المنشد أحمد بوخاطر يبدي سعادة كبيرة بنجاحه الجديد في إنكلترا، والتقائه بالجمهور من مختلف الجنسيات العربية والعالمية الذي حضر واستمع للحفلات الإنسانية.
الخميس 2018/04/12
سفير الإبداع

الشارقة- عاد المنشد الإماراتي العالمي أحمد بوخاطر “سفير الإبداع العلمي” إلى الإمارات، بعد انتهائه من إحياء مجموعة من الحفلات الإنسانية في لندن وبعض المناطق في إنكلترا، وتحقيق أهدافها الخيرية بجمع ريع الحفلات الست لدعم ومساندة المتضررين من الحرب في داخل سوريا، والمساهمة في رفع المعاناة عنهم من آثار الدمار والتهجير، وسط حضور جماهيري كبير أسهم في نجاح الجولة الإنشادية.

وأبدى أحمد بوخاطر سعادة كبيرة بنجاحه الجديد في إنكلترا، والتقائه بالجمهور من مختلف الجنسيات العربية والعالمية الذي حضر واستمع للحفلات، وقال “أسعدني أولا تحقيق الجولة الإنشادية لأهدافها التي رسمناها مع الجهة المنظمة بجمع ريع الحفلات لصالح المتضررين من إخواننا في سوريا، وهذا أمر أوسع صدري فرحا وسعادة لأننا نعمل ونجتهد من أجل الإنسانية والمساهمة في رفع الحزن عن المتضررين في كل مكان، واستبداله بالفرحة والضحكة من أجل مستقبل أفضل من جميع الجهات”.

وأضاف بوخاطر خلال حديثه للجهات الإعلامية التي حضرت في حفلاته الست، قائلا “أدهشني وأفرحني أيضا عطش الجمهور في لندن من مقيمين وزوّار لهذه النوعية من الحفلات الإنشادية، ومتابعتهم لكافة تفاصيل الحفل، إلى جانب اهتمامهم الواضح بنوعية الأناشيد التي أقدّمها من مواضيع وأفكار والحمد لله على ذلك دائما وأبدا”، مؤكدا أنه يستعد لطرح أناشيد جديدة تحمل أفكارا متجددة ذات أهداف إنسانية وروحية.

هذا وشملت الحفلات الإنشادية عدة مدن في إنكلترا بدأها من مدينة بلاك بورن، وأتبعها بحفلة أخرى في اليوم التالي في مدينة ديوسبري، ثم حفلة ثالثة في مدينة ليستر، وبعدها الحفلة الرابعة في مدينة كارديف، ثم الخامسة في منطقة شرق لندن، ليختتم جولته بالحفلة السادسة في منطقة سلاو.

16