أحمد الباسوسي يكتب لحظات عابرة في تراتيله

الجمعة 2014/10/31
الباسوسي ولوج عبر مجموعته في عوالم السريالية والانتظار والرمز

القاهرة- عن “بيت الياسمين للنشر والتوزيع”، بالقاهرة، صدرت مجموعة قصصية بعنوان “تراتيل وحكاوي أخرى قصيرة للغاية”، للكاتب المصري أحمد الباسوسي. والكتاب يضم مجموعة من القصص القصيرة منها “ضحى” و”كلام” و”غضب” و”يوم حار” و”الشص” و”وفاة” و”نافذة مطلة على البحر” و”الكرة” و”إجازة” و”انتخابات” و”تراتيل” و”أيام الحصار”.

وفي قصصه استطاع أحمد الباسوسي أن يمسك باللحظات الفارقة في مصائر شخصياته أو برؤاها وانفعالاتها الظاهرة والباطنة دون بطء، وبإيقاع يتسق مع زمن ومكان القصة فلا تطول منه، وإن طالت فلا تزيد عن صفحتين أو ثلاث يمكن للكاتب المتسرع أن يفردها في 5 أو 6 صفحات مستخدما الحكي التقليدي. بل أحيانا قد لا تزيد عن 10 أسطر تعبر عن أكثر من مجرد لحظة عابرة وتسمو إلى صبوات النفس.

وتتحول القصص ومشاهدها إلى لوحات تأثرية أحيانا وتعبيرية أحيانا أخرى، وفي كل الأحيان أنت ترى ما تقرأ، ويرى الكاتب أن القصة القصيرة في مصر الآن تعاني كثيرا من الإفراط في السهولة الناتج عن الفهم القديم المتعجل، وأن القصة فكرة تنقلب على نفسها لتأتي بفكرة جديدة معاكسة تماما للأولى، أي أن القصة مجرّد مقدمة ووسط ونهاية.

14