أحمد عسيري: العالم لم ير بعد قوة السعودية

الأربعاء 2015/04/22
العسيري: السعودية تشارك في طلعات التحالف العربي بشكل مستمر

الرياض - قال العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم تحالف عاصفة الحزم التي تشن حملة جوية ضدّ المتمرّدين الحوثيين في اليمن منذ السادس والعشرين مارس الماضي، إنّ السعودية تمتلك إمكانات عسكرية هائلة وإن قواتها المسلّحة على مستوى عال من المهارة القتالية.

وبرزت السعودية في الفترة الأخيرة كقوّة سياسية وعسكرية من خلال قيادتها لعملية عاصفة الحزم وتسخيرها في الوقت ذاته مقدّرات ضخمة لحماية حدودها البرية مع اليمن، فضلا عن نشاط بحريتها في عمليات الرقابة والإجلاء.

وقال عسيري مخاطبا مواطنيه عبر صحيفة مكة المحلية “لا تتفاجأوا، فلدينا قوة ربما لم يرها المواطن والعالم من قبل”. واعتبر أن استدعاء السلطات الإيرانية للقائم بأعمال السفارة السعودية في طهران، للاحتجاج على ما ورد في أحد المواجيز الصحفية اليومية، يأتي تعبيرا عن شعور إيران بأن مشروعها في اليمن في طريقه إلى الانهيار.

وقال عسيري إن إيران كانت في السابق تفتخر بأن لها حدودا برية مع المملكة، وأنها تسيطر على عاصمة عربية رابعة، أما الآن فهي ترى أن مشروعها الطائفي في اليمن قد دُمر، مضيفا أن طهران لم تبن أي مشروع تنموي في أي دولة من دول المنطقة وأن كل ما بنته عبارة عن ميليشيات مسلحة.

وعن العملية النوعية التي نفذتها القوات البرية السعودية مؤخرا في مركز المنارة بنجران جنوب غرب المملكة، ضد المتمردين الحوثيين المتمركزين بالقرب من الحدود السعودية مع اليمن، رفض عسيري الكشف عن تفاصيل العملية والوقت الذي استغرقته، مكتفيا بالتأكيد على أنها حققت هدفها ودمرت قذائف الهاون الموجودة بمركز المنارة، وأوقفت العمليات العدائية القادمة من هناك.

وحول ما إذا كانت قيادة تحالف عاصفة الحزم تعتزم التجاوب مع المبادرة التي تقدم بها الحوثيون والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، والتي كشفت بعض وسائل الإعلام تفاصيلها، أكد عسيري أن الوضع في اليمن لم يعد كالسابق وأن على الحوثيين وعلي عبدالله صالح تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الصادر مؤخرا.

وكشف العميد عسيري أن المملكة مازالت تشارك في الطلعات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق، مشيرا إلى أن الطائرات السعودية تنفذ عمليات تصل إلى الحدود السورية التركية، وهذا يؤكد مدى قوة وجاهزية القوات الجوية السعودية.

3