أخبار البحرين بـ"عين واحدة" في الـ"بي بي سي"

الثلاثاء 2014/09/09
بي بي سي لم تتحر الدقة والموضوعية في تغطيتها لأخبار البحرين

المنامة – وجهت هيئة شؤون الإعلام في البحرين اعتراضا رسميا إلى هيئة الإذاعة البريطانية احتجاجا على طريقة تغطيتها المتحيزة لأخبار البحرين، وانتهاجها أسلوبا يفتقد إلى الموضوعية والمصداقية، بحسب الرسالة التي نشرتها الهيئة على موقعها نهاية الأسبوع الماضي.

ووجهت الهيئة الرسالة ، جاء فيها، "تأسف المملكة على تعامل صرح إعلامي مثل الـ"بي بي سي" (القسم العربي) مع أخبار البحرين بهذه الانتقائية التي يغيب عنها الحياد والموضوعية والدقة الإخبارية".

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أنها ليست المرة الأولى التي ترسل فيها العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي تتضمن ملاحظات على أخبار الهيئة بهذا الشأن، إلا أنهم مستمرون في شكل التغطية غير الموضوعي، بل يزيد على ذلك “دس” صيغ وعبارات ذات طابع طائفي لا تضيف للخبر شيئًا، وإنما تكشف عن روح تحريضية مبتذلة، على حد وصف الرسالة، كنا نأمل أن ينأى الصحفيون في تلك المؤسسة العريقة بأنفسهم عن المشاركة فيها، بعد أن عرف القاصي والداني ما جلبته الطائفية من مصائب.

ودللت الهيئة ببعض الأمثلة لأخبار بثها تليفزيون بي بي سي العربي يوم 31 أغسطس 2014، وما نشره الموقع العربي للمؤسسة من خبر غير دقيق والذي يخص “تأييد محكمة استئناف في البحرين حكمًا بعشر سنوات سجن على (مصور صحفي) يدعى أحمد حميدان”. ونوهت بهذا الشأن أنه لا يوجد لدى جمعية الصحفيين في المملكة أو أي مؤسسة صحفية أو إعلامية تعمل في البحرين “مصور صحفي” بهذا الاسم. بل إن الوثائق الرسمية في الاتهامات الموجهة لأحمد حميدان لا تتضمن أي توصيف له باعتباره مصورًا صحفيًا، وأعربت الهيئة عن أسفها لأن العاملين في التليفزيون أو الإنترنت لم يسعوا إلى تأكيد صحة الخبر أو دقة محتواه مع هيئة شؤون الإعلام أو أية جهة رسمية، واكتفوا بما يمكن وصفه بعملية “ترجمة ونسخ” حرفي للخبر دون التحري عن مدى دقته، أو حتى السعي لاستضافة ممثل رسمي لإيضاح حقيقة الخبر.

كما اعترضت على الإسهاب في تفاصيل الخبر، ولم يعرض بين ثناياه أي تصريح أو تعليق لمملكة البحرين، واكتفى بعرض تعليقات ووجهات نظر جهات محددة.

وأعربت هيئة شؤون الإعلام في مملكة البحرين عن استغرابها للدواعي التي دفعت بالموقع الإلكتروني للـ"بي بي سي" بأن يضيف للخبر عبارة من قبيل “ويذكر أن أغلبية سكان البحرين من الشيعة”، إذ لم يبدُ التعبير فقط خارج سياق الموضوع، وإنما بدا كمحاولة مشبوهة للربط بين المتهم أحمد حميدان، المتهم بالمشاركة في هجوم على مركز أمني بقرية سترة في شهر أبريل 2012، وكونه من الطائفة الشيعية.

وأشارت الهيئة إلى حرصها على التعاون التام مع مؤسسة الـ"بي بي سي" لإيضاح حقيقة الأحداث في المملكة. مؤكدة الاحتفاظ بحقها القانوني في اللجوء للقضاء البريطاني بهذا الشأن.

18