أخبار الـ"كان": أندريه أيوو يخرج من ظل والده

الاثنين 2015/02/09
أندريه دخل التاريخ عندما قاد منتخب بلاده إلى اللقب العالمي عام 2009

لم يكتف أندريه أيوو بإسكات منتقديه خلال كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في غينيا الاستوائية لكنه خطا خطوة كبيرة للخروج من ظل والده الأسطورة الغانية أبيدي بيليه.

عام 2008، عندما خاض باكورة مشاركاته في كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها بلاده، تعرض لحملة انتقادات ولم يتردد البعض بالقول إن تواجده ضمن اللائحة الرسمية المشاركة في البطولة القارية يعود إلى نفوذ والده.

لكن وبعد عام واحد، دخل أندريه التاريخ من بابه الواسع عندما قاد منتخب بلاده لتحت 20 عاما إلى إحراز اللقب العالمي عام 2009 في مصر.


قد يكون في اختيار الاتحاد المصري لكرة القدم يوم عيد الحب لإعلان اسم المدرب الجديد للمنتخب الوطني “فألا حسنا” لفريق لم يعرف طريقه إلى البطولات الكبرى منذ خمس سنوات.

وبعد أشهر بلا مدرب، سيعرف المصريون أخيرا من سيقود فريقهم في تصفيات كأس العالم 2018 التي ستنطلق في أكتوبر المقبل.

وقال الاتحاد المصري إنه سيكشف في 14 فبراير عن الاختيار الذي طال انتظاره، كما أكد مصدر مطلع من داخل الاتحاد أن أبرز المرشحين هو أحد مدربي الفرق المشاركة في كأس الأمم الأفريقية.


انتهت مسيرة غينيا الاستوائية البلد المضيف لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بطريقة سيئة بخسارتها بركلات الترجيح 4-2 أمام الكونغو الديمقراطية في مباراة تحديد المركز الثالث.

ورغم الغياب الملحوظ للمشجعين عن هذه المباراة بعد العنف الجماهيري الذي صاحب مباراة قبل النهائي، حين خسرت غينيا الاستوائية أمام غانا، فإن من حضروا صنعوا أجواء تلائم مباراة نهائية.

وخاض الفريقان مباراة متواضعة انتهت بالتعادل ليحتكما إلى ركلات الترجيح لأول مرة في بطولة عام 2015.

23