أخبار الفن: محمود حميدة يعود إلى السينما المصرية بأربعة أفلام

الأربعاء 2015/01/14
"تلك الأيام" أخر أفلام الفنان المصري قبل ابتعاده عن التمثيل

◄ شهدت السنوات الأربع الأخيرة ابتعاد النجم محمود حميدة عن السينما منذ أن قدم آخر أفلامه وهو “تلك الأيام”، إلاّ أن محمود حميدة قرر العودة وبقوة إلى السينما من خلال مشاركته في أربعة أفلام دفعة واحدة، وهي على التوالي: “قط وفار”، و”ريجاتا”، و”من ظهر راجل”، وفيلم “نوارة” والمقرر البدء في تصويره خلال أيام.

◄ يتواصل حتى 25 يناير الجاري، بقاعة (حامد عويس) بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية المعرض التشكيلي للفنان أحمد رجب صقر، أستاذ الغرافيك وعميد كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا. أحمد رجب صقر من الفنانين المتميزين والفاعلين في الحركة التشكيلية المصرية، من مواليد مايو 1963، له 47 معرضا خاصا في التصوير والرسم والحفر والأعمال المركبة، وحصل على 24 جائزة محلية ودولية أهمها جائزة الدولة التشجيعية في الغرافيك 2001.

◄ عاد المخرج الأميركي تيم برتون بفيلمه الجديد “عيون كبيرة”، وهو مستوحى من قصة حقيقية بطلها الرسام والتر كين، الذي عرف نجاحا كبيرا في خمسينات القرن الماضي بفضل مجموعة من اللوحات الغامضة التي أطلق عليها “عيون كبيرة”. لكن العالم يكتشف فيما بعد أن زوجته مارغريت كين، هي من رسمتها فتنال شهرة عالمية ويخبو نجم والتر كين. الفيلم قدم مؤخرا عرضه العالمي الأول في نيويورك، كما بدأ عروضه الأوروبية في بداية الشهر الحالي.

◄ تقيم جمعية الفنانين التشكيليين العراقية معرضها السنوي في صالتها الواقعة في حي المنصور ببغداد يوم 17 من يناير، حيث سيشهد المعرض مشاركة 150 فنانا وفنانة يساهمون بأعمالهم في فنون الرسم والنحت والخزف. كما استقبلت قاعة (ألق) في أكاديمية الفنون الجميلة أمس الثلاثاء، 13 يناير، ندوة حول معرض الفنان النحات مؤيد الحداد المقام حاليا في نفس القاعة، والمتخصص في نحت البورتريه، والتي حاضر فيها كل من زهير صاحب ونجم عبدحيدر وبلاسم محمد.

◄ بمجموعة من الأعمال الفنية التي تحمل مسمى (أوكبيشن سبيس) يحتفي غالري نايلا بمدينة الرياض حاليا، بأعمال الفنان التشكيلي السعودي عبدالله المرزوق الذي يؤكد بتفاعله وتقنياته وإمكانياته وثرائه المعرفي، سعيه لتحقيق أفكاره وإبداعاته التي مارسها طيلة مسيرته الفنية المتميزة. حيث كان هم الفنان التشكيلي عبدالله المرزوق في هذه التجربة التشكيلية هو البحث في بنى مغايرة للشكل مع استيعاب مظهرها كمبدأ أساسي لهذا المنجز.

◄ في معرضها المنعقد حاليا بغاليري “بي آرت” بالقاهرة، تجمع الفنانة التشكيلية المصرية سالي الزيني تجاربها، التي بدأتها منذ 2010 حتى الآن، لتقدم أعمالا فنية تمتزج بمسحة طفولية شعبية، متأثرة بحكايات الجدة. عن معرضها، تقول الفنانة: “تغلب على أعمالي تجربتي في الدكتوراه، التي كانت ترجمة لكتاب يتناول تاريخ مصر الاجتماعي، من بداية الخليقة حتى عصر الدولة الفاطمية”. وأضافت: “عملت برؤية تجريدية بخامات وخطوط مختلفة، كما تراوحت الأعمال بين الرسم والأكريلك على القماشة، وفي كل الأحوال العمل ممزوج بكولاج”.

16