أخبار سياحية: غرف صديقة للأسرة العربية في الإمارات

الأحد 2017/04/23
إقامة أسرية هادئة

دبي – أعلنت مجموعة فنادق غلوريا الإماراتية عزمها تدشين 850 غرفة فندقية جديدة من فئة الغرف “صديقة الأسرة العربية” خلال العام المقبل.

وقال فريدي فريد المدير العام لفنادق غلوريا إن “الإقبال الكبير على الفنادق صديقة الأسرة العربية دفع الشركة للتوسع في مشروعاتها وافتتاح فنادق جديدة في دول الخليج والمنطقة العربية”.

وتتميز هذه الفئة من الفنادق أنها لا تقدم المشروبات الكحولية وتخلو من النوادي الليلية وتحافظ على العادات والتقاليد العربية ما يجعلها مطلوبة من النزلاء العرب خصوصا القادمين من السعودية ودول الخليج.

الآراء تجمع على جمال أبها

الرياض - أكد عددٌ من سفراء البلدان العربية المشاركين ضمن فعاليات “أبها عاصمة السياحة العربية 2017” أن أبها مدينة سياحية اجتمعت الآراء على جمالياتها المختلفة وجعلت كل الأنظار تتوجه إليها. واختيار أبها عاصمة للسياحة العربية 2017 أكثر من مجرد رمز.

وأبها بيئة طبيعية للعديد من الحيوانات البرية النادرة؛ مثل النمر العربي والوشق والقط البري والذئب العربي. كما أن بها 359 مسجداً تاريخياً و510 من المواقع الأثرية.

ويتبع أبها نحو 4 آلاف قرية تراثية يعود تاريخ بعضها إلى أكثر من 1500 عام. وتعتزم السعودية، بموجب رؤية 2030 أن تستثمر في قطاعات عديدة لإعادة هيكلة الاقتصاد وتقليل اعتماده على عائدات النفط.

السفر ضمن مجموعات سياحية

لندن - نصح الخبراء في مجال السياحة محبي السفر في التنقل ضمن مجموعات سياحية وذلك لأسباب كثيرة منها الشعور بالأمان وعدم التعرض لأيّ مضايقات أو منغصات أثناء الرحلة.

وأورد موقع “سترايد ترافل” الإلكتروني مجموعة من الأسباب الجوهرية تؤكد على أهمية السفر ضمن مجموعات سياحية لضمان رحلة خالية من المشاكل وقضاء وقت ممتع، فالسفر مع مجموعة يقلل احتمال التعرض لهجوم مباغت من أحد الحيوانات المفترسة.

ويوفر السفر ضمن مجموعة سياحية مشقة عدم إتقان لغة البلد الذي تزوره، فكل مجموعة سياحية يرافقها مرشد سياحي يتقن لغة البلد.

ويعتبر السفر ضمن مجموعات سياحية فرصة جيدة للتعرف على أشخاص جدد وتكوين صداقات جديدة قد تدوم مدى الحياة، بالإضافة إلى وجود أشخاص برفقتك تشاركهم الأحاديث والوجبات والأوقات الممتعة.

17