أخبار كاذبة تجتاح مواقع التواصل الجزائرية رغم نفيها

لم يتم العثور في الصحافة الألمانية على "أي أثر" للتصريحات المنسوبة إلى ألتماير.
الاثنين 2019/08/19
الخبر انتشر على نطاق واسع رغم النفي الرسمي

بيروت - يجتاح مقطع تلفزيوني مزيّف لوزير ألماني مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، ويستمد استمراريته من أهمية التصريحات التي على الرغم من النفي الرسمي لها مرارا إلا أنها تلقى جاذبية بين المستخدمين.

ويتضمّن المقطع تقريرا بعنوان “ZDF” ينقل عن وزير الطاقة الألماني تصريحات حول إجهاض فرنسا لأكبر مشروع للألواح الشمسية”، يعلن عن “معلومات وحقائق خطرة حول تآمر فرنسا على إفشال وإجهاض أكبر مشروع لإنتاج الطاقة في العالم كان مقرراً إقامته في الصحراء الجزائرية”، وهو مشروع “ديزيرتيك”.

ونال المقطع أكثر من 47 ألف مشاركة وقرابة 800 ألف مشاهدة، كما حصد الآلاف من المشاركات والمشاهدات من أخرى. ونشر أيضا على موقع.

ولا يذكر التقرير اسم وزير الطاقة الألماني، لكن الصورة الواردة فيه هي للوزير بيتر ألتايمر، وعلى موقع توتير.

وأفاد فريق تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربية في وكالة فرانس برس، نشرت قناة “السابعة تي.في” الجزائريّة التي يظهر شعارها في أعلى المقطع، التقرير في 18 أبريل. وهي قناة رقميّة ظهرت بعد أيام على استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في الثالث من الشهر ذاته تحت ضغط الشارع وبعد تخلّي الجيش عنه.

وأرشد البحث عن مضامين مشابهة إلى بُثّ على يوتيوب في اليوم نفسه إنّما قبل ساعات، بعنوان “شاهد ماذا قال الوزير الألماني عن المشروع الجزائري الأضخم في العالم”، ناقلا تصريحات وزير الطاقة ذاتها منسوبة أيضاً إلى قناة ZDF.

وأمكن أيضاً العثور على نشر في صباح اليوم نفسه بعنوان “فرنسا تآمرت على الجزائر وأجهضت أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم”.

وعلّق الصحافي ديفيد كوربيه في وكالة فرانس برس على ما نُسب إلى الوزير بالقول إن “تصريحات كهذه، لو كانت صحيحة، لكانت أثارت اهتماما كبيرا نظرا إلى خطورة الانتقادات الموجّهة لفرنسا مباشرة فيها” مضيفا “لكانت انتقادات كهذه بمثابة قنبلة”. ولم يعثر صحافيو فرانس برس في برلين في الصحافة الألمانية على “أي أثر” للتصريحات المنسوبة إلى ألتماير.

18