أخبار متفرقة: جهاز يكشف الأجسام من خلف الجدران

الأحد 2016/12/11
أنظمة تسمح بتحديد الكائنات الحية وتحركاتها

*تمكنت شركة تجارة وهندسة تقنيات الدفاع المحدودة التركية، من صنع جهاز “رادار تحديد الأهداف خلف الجدران”، الذي يعد أول منتج تركي في مجال أجهزة الرادار التي تتمتع بقدرة كشف وتعقب الأجسام الموجودة خلف الجدران.

وتُستخدم الأجهزة النظيرة للجهاز المذكور، بكثرة، في العمليات الأمنية وعمليات إنقاذ الرهائن في العالم، حيث تسمح هذه الأنظمة بتحديد الكائنات الحية وتحركاتها، في حال وجود حاجز مثل جدار يحول دون إتاحة الاتصال البصري أو جمع بيانات عبر أجهزة استشعار بصرية.

قباب زجاجية مقاومة للزلازل

* كشفت شركة “بيودومز” عن تصميم فاخر لقباب زجاجية تعمل بالطاقة الشمسية وصديقة للبيئة كما يمكنها توفير الحماية من الزلازل والرياح القوية.

ويتمثل هذا النموذج من القباب الزجاجية والجيوديسية في هيكل قشري خفيف ذي شكل كروي أو شبه كروي مبني على أساس شبكة من الدوائر العظمى بـ20 شكلا مختلفا، ويسمح للمستخدمين بإضافة حمام سباحة صغير أو شقة صغيرة تخصص لمختبر للعلوم داخل القبة الزجاجية. هذا التصميم يمكن أن يصمد أمام الزلازل وهبوب الرياح.

النفايات البشرية تتحول إلى وقود قريبا

* أكد فريق بحث أميركي أنه بإمكانه تحويل النفايات البشرية إلى وقود حيوي خام في غضون عدة دقائق، ومن ثم تحويله إلى البنزين أو الديزل.

وأوضح الباحثون من مختبر باسيفيك نورثويست الوطني، أن عملية تحويل البراز إلى وقود تشبه إنتاج النفط الطبيعي، من خلال تطبيق الحرارة العالية والضغط على المخلفات، لتتحول النفايات إلى وقود حيوي خام، كما أن المختبر يستخدم أسلوب التسييل بالماء.

وأضافوا أن هذا الوقود تمكن تنقيته وتحويله إلى مواد أخرى، مثل البنزين.

طائرات أبل بدل خرائط غوغل

*تعمل أبل على تجميع فريق من الخبراء في مجال الروبوتات وجمع البيانات لاستخدام طائرات دون طيار من أجل تحديث تطبيق الخرائط.

وتستخدم غوغل وأبل على حد سواء أساطيل من السيارات والشاحنات الصغيرة المزودة بالكاميرات، ولكن ستسمح الطائرات دون طيار لشركة أبل بدراسة ومراقبة الطرق ولافتات الشوارع والمناطق والأبنية وغير ذلك.

وتطور أبل أيضا مساعدة أفضل لتغيير المسارات في أثناء القيادة، إصدار الميزتين الجديدتين لتطبيق خرائط أبل سيكون في عام 2017.

18