أخبار من العالم: أميركية تزور 196 دولة في 18 شهرا

الأحد 2017/02/26
مواطنة عالمية

لا يبدو أن رحلات كيسى دي بيكول (27 عاماً) قد حطمت، وحسب الرقم القياسي الخاص، بزيارة جميع دول العالم في أقصر فترة زمنية، بل إنها أول امرأة تسجل ذلك الرقم القياسي، بحسب مجلة فوربس. سافرت دي بيكول إلى دول العالم الـ196 جميعها في 18 شهراً و26 يوماً فقط. وكان الرقم القياسي

السابق في موسوعة غينيس قد تم تسجيله في ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر.

وقال موقع غينيس إن الأميركي ييلي ليو قد سجل الرقم القياسي السابق كأسرع رحالة منفرد خلال الفترة من سبتمبر 2007 حتى ديسمبر عام 2010، وقد زار 194 دولة ذات سيادة مسجلة لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت.

وقالت دي بيكول في صفحتها على فيسبوك، إن هدفها هو “إلهام العالم من خلال سفرياتها والتواصل مع مواطني العالم”، وأوضحت أنها تحمل راية السلام العالمي من خلال سفرها كـ”مواطنة عالمية”.

معطف يحمل الأمتعة أثناء السفر

كشفت شركة جوس بروموشنز النقاب عن معطف ثوري جديد للاستخدام أثناء السفر يتّسع لأمتعة كثيرة قد يصل وزنها إلى 15 كيلوغراما، وذلك لأن الكثير من شركات الطيران تمنع حمل أمتعة يتجاوز وزنها 10 كيلوغرامات على متن الطائرة.

وقال ناطق باسم الشركة “يمكن لهذا المعطف أن يخفي جهازي لابتوب، وجهاز آي باد، وزوجين من الأحذية، وبنطالي جينز، وخمسة قمصان، وكاميرا”.

وأضاف الناطق “لا يحتاج المسافر إلا أن يدسّ أمتعته في جيوب المعطف الطويل لدى وصوله إلى نقطة التفتيش، وعندما يصعد إلى الطائرة يمكن للمسافر أن يحول المعطف إلى حقيبة. وقال مصمم المنتج آندي بينكي لصحيفة ديلي ميل البريطانية “هذا المعطف يمكّن المسافر من حمل كل ما يحتاجه لقضاء إجازته، دون أن يقلق من فقدان الأمتعة في المطار، ودون أن يضطر لدفع أجور الوزن الزائد”.

وتطمح الشركة المصممة إلى جمع الأموال الكافية لإنتاج هذا المعطف وطرحه في الأسواق في أقرب فرصة.

في روسيا.. أجواء القرن الـ20 في رحلة بالقطار

تخطط شركة “أر جي دي تور” هذا العام لإطلاق رحلات بالقطار البخاري الذي يعود للقرن الماضي، من مدينة يكاترينبورغ إلى مدينة فيرخوتوريي في روسيا.

وأكد المكتب الصحافي للشركة القابضة مع “السكك الحديدية الروسية” والمتخصصة في مجال السياحة وتنظيم حركة السياح، أن هذه الرحلات ستتيح للسياح العودة إلى أجواء القرن الماضي.

وفي الوقت الراهن، تعمل الشركة على تطوير الطرق والبرامج السياحية.

وقال المكتب "ستسير الرحلة في قطار يعود إلى القرن العشرين، وقاطرات تعود لتسعينات القرن الماضي، ليعيش السيّاح في مثل تلك الأجواء.. جميع البرامج التعليمية والثقافية والتاريخية معدة للعائلات التي لديها أطفال، وسيشرح المرشد السياحي خلال طريق الرحلة معلومات حول تاريخ السكك الحديدية والمنطقة”.

17