أختاه لا تكوني جبنا يجلب الفئران

السبت 2015/06/06
هل يُعقل أن أكثر من مليار مسلمة غير شريفات

الرياض - ابتكر رجل دين سعودي مصطلحا جديدا لنعت المرأة فبعد أن قالوا إن “الحلوى غير المغطاة تجلب الذباب”، والذباب هنا المقصود به الرجال أصبحت جبنا تجلب الفئران.

وعبر مغردون عن رفضهم لعبارات أطلقها الداعية السعودي عبدالله الفيفي عبر حسابه على تويتر، وشبه فيها المرأة غير المحجبة بـ”الجبن الفاسد الذي يتصيد الفئران”، وفق قوله.

وأطلق نشطاء التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ “الفيفي_يقذف_المسلمات”، إلى التعبير عن استيائهم من الإساءة للمرأة.

وصاحبت ردود الفعل على تعليقات الشيخ السعودي نقاشات جانبية حول الحجاب ورأي الإسلام في المرأة بشكل عام.

ولم تكن هذه العبارات هي الأولى التي تصدر عن الداعية عبدالله الفيفي وتثير عاصفة من النقد، فقد تحدث عبر تغريدات سابقة عن تساهل رئاسة الحرم المكي في مسألة التزام النساء بالحجاب داخل الحرم.

وكتبت مغردة “لا أعرف رجلا اتخذ القذف وسيلة إلا سقط، الفيفي يحاول تقليد محمد الشنار، يتسلق إلى المجد بالطعن في شرف النساء وسيسقط مثله”.

وتساءل مغرد “هل يُعقل أن أكثر من مليار مسلمة غير شريفات والمنقبات هن الشريفات فقط!؟”. وتساءل آخر “تخاف على العيون وإطلالة الإنسان أم تخاف الفئران أن تصاب بالفصام، إن كنت كذلك تستطيع أن ترى مكانك في مصيدة الفئران #الفيفي يقذف المسلمات“.

وقال مطلق الهاشتاغ “قذف ولمز في أخلاق وشرف فتاة يجب أن تقاضيه الفتاة أو أهلها فالتطاول والسفالة يجب إيقافهما”.

كما تفاعل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي على هاشتاغ #طرد_طالبات_من_باص_جامعة_نورة، الذي تناول واقعة طرد طالبات في جامعة نورة بالسعودية من على متن إحدى حافلات الجامعة، لكشفهن وجوههن، بحجة أنها تعليمات الجامعة.

وجاء تدشين الهاشتاغ بعد انتشار مقطع فيديو على يوتيوب صورته إحدى الطالبات داخل الحافلة، لا يظهر وجوه المتحدثين ولكن يمكن من خلاله سماع ما حدث، وتعدت مشاهدات الفيديو نصف مليون مشاهدة منذ وضعه على الموقع في الأول من يونيو.

وكانت ردود الأفعال متباينة حيال الواقعة، إذ رأى العديد أن طرد البنات من على متن الحافلة كان قرارا قاسيا ومتعسفا، بينما رأى آخرون أن الفتاة التي جادلت المتحدث في الفيديو الذي رجح المغردون أنه موظف في الجامعة، كانت وقحة وتستحق الطرد.

وأشاد العديد بـ”شجاعة” الطالبة أثناء حديثها مع موظف الجامعة.

19