أخطاء التحكيم نقطة سوداء في الكان

إلغاء ركلة جزاء تحصل عليها المنتخب التونسي يثير ردود فعل قوية بعد أن تراجع الحكم تيسيما عن قراره.
الثلاثاء 2019/07/16
تيسيما يثير الجدل

القاهرة – أثارت تقنية الفيديو المساعد “الفار” مرة أخرى الجدل في بطولة أمم أفريقيا المقامة بمصر خلال لقاء النصف نهائي بين تونس والسنغال وتركت انطباعا سيئا لدى المتابعين والجمهور الرياضي الذي تفاعل مع قرار الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما، فيما شنّت الصحافة التونسية هجوما لاذعا على الحكم ومعاونيه.

وأثار إلغاء ركلة جزاء تحصل عليها المنتخب التونسي ردود فعل قوية بعد أن تراجع الحكم تيسيما عن قراره وعاد لتقنية “الفار”، ليقرر بعدها إلغاء الركلة.

وأعلن تيسيما عن ضربة جزاء لتونس بداعي تصدي أحد مدافعي السنغال للكرة بيده، لكنه تراجع عن قراره بعد عودته لتقنية “الفار” بداعي أن اللاعب لمس الكرة بشكل غير متعمد. ووجهت وسائل الإعلام التونسية انتقادات حادة للحكم الإثيوبي وللمشرفين على نظام “الفار”.

وكتبت صحيفة “الشروق” الصادرة في صفحتها الأولى “مقابلة كبيرة وخروج مشرف لتونس”، وأضافت في عنوان كبير “ظلمنا.. الحكم”.

وأشادت صحيفة “الصباح الأسبوعي” بأداء لاعبي تونس في المباراة وكتبت في عنوان لها “شرفتم يا رجال.. لكن للفار أحكام”.

وكتبت صحيفة “لابراس” الناطقة بالفرنسية في صفحتها الأولى “لعنة الفار”، وتابعت في تعليقها “مرة أخرى ودائما تحرمنا التكنولوجيا من حقنا”.

22