أخيرا.. تقاسم السلطة في جنوب السودان

السبت 2016/01/09
إنهاء الحرب

جوبا - بعد قرابة أربعة أشهر من الانتظار، وافق طرفا النزاع في جنوب السودان على تشكيل حكومة انتقالية مشتركة إلى حين موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في 2018، وهي أول خطوة فعلية لتنفيذ اتفاق السلام المبرم في أغسطس الماضى.

وعين رئيس البلاد سلفاكير ميرياديت، الجمعة، 50 نائبا من المتمردين، بموجب اتفاق يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية التي اندلعت في ديسمبر 2013، بحسب ما أعلنته الإذاعة الحكومية. ويتوقع أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة بعد أن تنتهي لجنة صياغة الدستور الانتقالي من أعمالها قبل نهاية الشهر الجاري.

وقال فيستوس موغاي، رئيس لجنة المراقبة والتقييم في الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا “ايغاد”: إن حزب سلفاكير سيتولى 16 حقيبة وزارية بينها الدفاع والأمن القومي والمالية والعدل، فيما يسند للمتمردين عشر وزارات بينها الداخلية والبترول.

وأسندت إلى مجموعة من السياسيين النافذين يعرفون بـ”المعتقلين السابقين” والذين سجنوا عند اندلاع النزاع ثم أطلق سراحهم، حقيبتا الخارجية والنقل، في حين تتولى أحزاب سياسية أخرى وزارتي الشؤون الحكومية والزراعة.

5