أداء أغنية "لسه فاكر" يحيل إماما أزهريا على القضاء

أثار شيخ مصري نقاشا وجدلا واسعين إثر ظهوره على قناة فضائية وهو يرتدي عمامته الأزهرية ويؤدي مقطعا من أغنية شهيرة للمطربة الراحلة أم كلثوم، ما تسبب في وقفه عن العمل بالخطابة والإمامة بالمساجد وإحالته على التحقيق العاجل للنيابة الإدارية.
الأحد 2017/09/24
المظهر يورط الصوت

القاهرة – حلّ الشيخ إيهاب يونس، إمام وخطيب مسجد علي بن أبي طالب بالقاهرة، ضيفا على برنامج "ست الحسن"، على أنه مبتهل ومنشد ديني، وقبل نهاية الفقرة طالبته مقدمة البرنامج شيرين أبوالحسن بتقديم مقطع من أغنية فاختار "لسه فاكر" للمطربة أم كلثوم على موسيقى فرقته الخاصة التي تعمل معه في الابتهال والإنشاد والتواشيح والأغاني الدينية.

وقررت وزارة الأوقاف أمام الانتشار الواسع لمقطع الفيديو للإمام الأزهري منعه من الخطابة وإحالته إلى جهات التحقيق على نحو عاجل، مع خفض درجته الوظيفية إلى “باحث ديني” لحين انتهاء التحقيق.

وكان يونس قدّم في بداية فقرة البرنامج مجموعة من الابتهالات والأناشيد الدينية بمناسبة أنه قضى الأسبوع الماضي كاملا وهو يقدم عرضا غنائيا بدار الأوبرا المصرية، وهو يرتدي الزي الأزهري أيضا.

وأحدث أداء الأغنية من جانب المنشد الديني ضجة واسعة وأصبحت مادة لتفاعل أكثرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبدا الانقسام واضحا حول موقف المؤسسة الدينية الرسمية بمصر من الخطيب.

وقال جابر طايع رئيس لجنة القيم بوزارة الأوقاف لـ”العرب” إن ما فعله يونس “مثّل إهانة للزيّ الأزهري، لذلك استوجب التحقيق معه”.

وشنّ الأزهر هجوما لاذعا على الرجل، وقال في بيان الجمعة، إن “زيّ علماء الدين وطلابه وأهل الفتوى لا يتم ارتداؤه عند الغناء حتى لو كانت هادفة وراقية”.

وأوضح أن ارتداء الزيّ الأزهري أثناء الغناء يتنافى مع وقاره وهيبته واحترامه، التي ترسّخت في نفوس المسلمين وارتبطت بصورة جليلة ومهيبة لعلماء الدين.

وبرهن البعض من المتابعين على أن ما حصل هو تعبير عن "تشدد فكري في التعامل مع صاحب أغنية أم كلثوم، وتمت المساواة بين الأزهري الذي يصدر فتاوى شاذة ومن يدندن بكلمات غنائية لمجرد أن الاثنين صدرا عنهما الفعل وهما يرتديان الزيّ الأزهري".

ورأى آخرون في الأمر محاولة إضفاء المزيد من القدسية على رجال الدين بدافع الحفاظ على صورة الأزهر لتجنب زيادة اهتزاز صورته في نظر المجتمع.

وكان لافتا أن بعضا من علماء الأزهر أعلنوا التضامن مع يونس وقالوا إنه "لم يقدم على ارتكاب خطيئة تستحق كل هذا العقاب".

وقالت آمنة نصير، عضو لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب وأستاذ الفقه المقارن بالأزهر إن "المنشد الديني إنسان وكونه قام بأداء أغنية راقية لأم كلثوم فإن ذلك لا يمثل إهانة للزيّ الأزهري طالما أنه لم يخرج عنه لفظ أو عبارة تتنافى مع الآداب العامة أو الرقي".

وأضافت لـ”العرب” أن “الطرب ليس من الأمور المعيبة، خاصة إذا كان صاحبه يتمتع بصوت عذب ومبهج وهذه نعمة إلهية".

وكان صوت يونس ظهر في عدة مقطوعات موسيقية في فيلم "الكنز" الذي اعتبر من الأعمال السينمائية الأكثر مشاهدة في موسم الأفلام التي عرضت في عيد الأضحى.

24