أدب الرحلة في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2017

الثلاثاء 2016/11/29
تعزيز محبة القراءة لدى مختلف الأجيال

دبي - أعلن منظمو مهرجان طيران الإمارات للآداب، عن أسماء المزيد من الكتاب المشاركين في دورته القادمة 2017، ومن بين النخبة الجديدة من الكتاب، كاتب السيناريو السوري عدنان العودة، الذي يشارك في المهرجان لأول مرة وكارمين جالو، المحاضرة الدولية والمدربة التنفيذية، التي حققت شهرة واسعة، وتشارك كذلك في الدورة القادمة الكاتبة نورة النومان، لتحدثنا عن قصص الخيال العلمي في العالم العربي.

يوفر المهرجان منصة للكتاب العالميين والمحليين ويتيح لهم لقاء جمهورهم ومحبيهم في دولة الإمارات العربية المتحدة، علما بأن نسبة الكتاب الإماراتيين المشاركين في الدورة القادمة، ستزيد عن ثلث الكتاب عموما.

ويشارك في المهرجان لأول مرة الشيخ عبدالعزيز النعيمي، “الشيخ الأخضر”، ومصممة الألعاب الإلكترونية، فاخرة المنصوري، ومبتكر الرسوم المتحركة فريج، والإماراتي محمد سعيد حارب، والشيف الشاب بدر نجيب.

وذكرت إيزابيل أبوالهول، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، أن دورة 2017 ستحتضن ثلة من الكتاب الذين تم اختيارهم بعناية فائقة. وأضافت “إننا نبذل الجهود ليكون المهرجان شاملا قدر الإمكان، وذلك باستضافة مجموعة من أهم الكتاب والمفكرين والمبدعين، وباختيار المواضيع التي تحظى باهتمام مختلف شرائح المجتمع، سواء أكانوا من جماهير القرّاء أم غيرهم، ويوفر المهرجان التسلية والمتعة لكافة فئات المجتمع ما يلهمهم ويحفزهم”.

موضوع مهرجان هذا العام هو (الرحلات)، والعديد من المؤلفين الذين سيفدون للمهرجان عايشوا موضوع الترحال، وخبروا انعكاساته على حياتهم وأدبهم

وأكدت أبوالهول أن المهرجان في نسخته القادمة سيقام خلال شهر مارس، شهر القراءة، وقد عملوا جاهدين لتقديم برنامجٍ متكامل بكافة فعالياته، ويمتاز بشموليته وتنوعه أكثر من أي وقت مضى، ليلبي بذلك تطلعات السياسة الوطنية للقراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعزز محبة القراءة لدى مختلف الأجيال في دولة الإمارات. ويأمل المنظمون في أن يقدم الكتّاب، الذين تجاوزوا الـ150 ضيفا، حافزا قويا لتشجيع القراءة.

موضوع مهرجان هذا العام هو “الرحلات”، والعديد من المؤلفين الذين سيفدون للمهرجان عايشوا موضوع الترحال، وخبروا انعكاساته على حياتهم وأدبهم. فكارمين جالو، مؤلفة “سر الراوى: من سلسلة مؤتمرات تيد إلى أساطين رواد الأعمال”، و”لماذا تنجح بعض الأفكار، ويخفق غيرها”، ستقدم رحلة مذهلة في عالم رواية قصص النجاح، وتأثيرها الكبير.

كما سيتحدث أنتوني سيلدون، المؤرخ المعاصر، والمؤسس المشارك لـ”العمل من أجل السعادة”، عن الرحلة إلى عالم السعادة. كما سيشارك الصحافي فيصل عباس في المهرجان للحديث عن نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، أما الصحافية بدرية البشر، مؤلفة “زائرات الخميس”، فستتناول التقدم المحرز في القضايا الاجتماعية وتقدم بانوراما لواقع المرأة في المنطقة.

أما جلال جمال بن ثنية، الرحالة الإماراتي والناشط في مجال دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، والذي قام بالعديد من الرحلات في جميع دول مجلس التعاون الخليجي، سيرا على الأقدام، وعلى الدراجة الهوائية، فسيتحدث في المهرجان عن رحلاته في أنحاء الخليج وعن نتائجها، وعن الخبرات التي تكونت لديه، وعن السبب وراء سعيه لدخول موسوعة غينيس العالمية من خلال رحلة على الدراجة لمدة سبعة أيام بين الإمارات السبع.

ويمكن للزوار أيضا الاستمتاع بجلسات الكاتب السوري عدنان العودة، مؤلف العديد من المسرحيات العربية والبرامج التلفزيونية، إضافة إلى مجموعاته الشعرية، والاستماع إلى موسيقى شريف المغربي، الذي شارك في تأسيس فرقة “دَهب”، والتمتع بقصائد وقصص أحمد الشعيبي، مؤلف قصص الأطفال التي تُعنى بالثقافة الإماراتية وقيم المواطنة والتضحية.

كما ستتحدث نورة النومان عن رحلتها في الكتابة وفي عالم النشر، إذ ستقدم مداخلة عن تأسيس أول دار نشر للخيال العلمي “مخطوطة 5229”، أما كاتب الخيال العلمي، نيكولا فورزي، فسيلتقي بجمهور الناشئة ليطلعهم على روايته الثانية “بلو جين”.

يوفر المهرجان فرصة للكتاب الموهوبين لصقل مهاراتهم الكتابية في أول دورة للكتابة الإبداعية يقدمها الكتاب المستضافون على مدى ثلاثة أيام، من 5 إلى 7 مارس، حيث تتيح الدورة للمشاركين فرصة تعلم أفضل المهارات الأدبية بالاستفادة من خبرة وكلاء الأدب والمؤلفين، ومن نصائحهم وإرشاداتهم.

15