أدب وتشريفات تاريخ من وطن وشاعر

الأربعاء 2014/03/12
فؤاد شاكر رجل التشريفات الملكية

الرياض- صدر مؤخرا كتاب بعنوان “رجل التشريفات والأدب فؤاد شاكر” للأديب والشاعر السعودي الراحل فؤاد بن إسماعيل شاكر، وثقت صفحاته حقبة من تاريخ المملكة التي حفلت بالنمو والتطوّر.

وأضاف الكتاب إلى المكتبة العربية معرفة تاريخية جديدة حيث تمّ تبويبه في عدّة فصول بحسب تواريخ أحداثها وتزامنها مع ما صاحبها من وثائق دالة عليها، صاغتها سيرة الأديب فؤاد شاكر من خلال عمله رئيسا للتشريفات الملكية في عهد الملك الراحل عبدالعزيز لمدة ثماني سنوات، ثم رئيسا للمراسم والبروتوكول في رابطة العالم الإسلامي في عهد الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز آل سعود.

وتنقل الأديب ورجل التشريفات في مناصب عديدة في الدولة، فقد عمل في بداية حياته العملية في صحيفة “كوكب الشرق” التي كانت تصدر في مصر، ثم أصدر جريدة “الحرم” التي كانت حلقة وصل بين الطلاب السعوديين وبلادهم ومرآة تعكس آراءهم، في حين تسلم مهام رئاسة تحرير صوت الحجاز لمدة سنة واحدة.

14