أدنوك تكمل شراكات حقول الغاز البحرية

الاتفاقية تنسجم مع جهود أدنوك لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد وتوفير إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز، والمشروع يحقق للاقتصاد الإماراتي العديد من المنافع.
الخميس 2018/12/20
دعم جهود الإمارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز

أبوظبي – أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس عن توقيع اتفاقية مع شركة أو.أم.في النمساوية، التي ستحصل بموجبه على حصة تبلغ 5 بالمئة في حقول غشا البحرية للغاز والمكثفات لمدة 40 عاما.

وتتحمل شركة أو.أم.في بموجب الاتفاقية نسبة 5 بالمئة من المصاريف الرأسمالية والتشغيلية والتطويرية للمشروع، لتكمل بذلك شراكات امتياز غشا، التي تضم إيني الإيطالية بنسبة 25 بالمئة وشركة وينترشال الألمانية بنسبة 10 بالمئة فيما احتفظت أدنوك بنسبة 60 بالمئة.

وقال سلطان بن أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك بعد توقيع الاتفاقية مع راينر زيله، الرئيس التنفيذي لشركة أو.أم.في، إن الاتفاقية تنسجم مع جهود أدنوك لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد وتوفير إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز.

وأضاف أن المشروع يحقق للاقتصاد الإماراتي العديد من المنافع خلال فترة تنفيذه من خلال برنامج أدنوك لتعزيز المحتوى المحلي وتوثيق التعاون مع شركات القطاع الخاص بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي وتوفير المزيد من الوظائف للمواطنين.

وتأتي هذه الاتفاقية بعد اعتماد المجلس الأعلى للبترول استراتيجية أدنوك الجديدة والشاملة للغاز، التي تهدف لتحقيق أقصى قيمة من مكامن الغاز في أبوظبي.

كما تهدف الأستراتيجية لدعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى تصديره في المستقبل لتعزيز عوائد الدولة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أو.أم.في في بيان الإعلان عن توقيع الاتفاقية إنها “توسع مكانتنا الملموسة بالفعل في منطقة الشرق الأوسط وتحول إنتاجنا في قطاع المصب تدريجيا نحو الغاز”.

وتشير خطط أدنوك المملكوكة لحكومة أبوظبي إلى أن المشروع سيبدأ إنتاجه بحلول منتصف العقد المقبل تقريبا. 

ومن المتوقع أن يستقر إنتاج الحقول عند مستوى لا يقل عن 1.5 مليار قدم مكعبة يوميا، إضافة إلى إنتاج أكثر من 120 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي.

10