أدولف ساكس البلجيكي المنسي

الاثنين 2014/02/10
تمثال برونزي بمناسبة المئوية الثانية لوفاة ساكس

بروكسل- في سعي من متحف الآلات الموسيقية ببروكسل إلى إعادة إحياء أزمنة موسيقى الساكسفون وتعريف الأجيال الراهنة بأساطيرها، يُقام معرض للآلات الموسيقية لأشهر رجالات تلك الموسيقى، على غرار الآلات التي ابتدعها الفنان العالمي أدولف ساكس (1894-1814) وخاصة آلة الساكسوفون.

ويصاحب هذا المعرض الذي افتتح يوم السبت 8 فبراير الجاري ويتواصل إلى غاية 11 يناير من العام 2015، تدشين تمثال برونزيّ لهذا الفنان بمناسبة الذكرى المئوية الثانية لوفاته.

ويأتي هذا المعرض في ظلّ ما تبدو عليه حال البلجيكيين من نسيان لهذا الموسيقي اللامع الذي أحدث ثورة حقيقية في الموسيقى وآلاتها، وكان من المساهمين في التعريف بهذا الفن في فرق الأوركسترا الأوروبية والبلوز الأميركي.

المعرض يضم حوالي 200 ألة موسيقية منها 130 تنتمي إلى نوع الساكسفون، هذا إلى جانب 200 وثيقة نادرة من مخطوطات وختوم وبراءات اختراع وأوراق مطبوعة وشهادات مسموعة ومرئيّة عن مسيرة أدولف ساكس الفنية.

14