أدوية سامراء تسعى لمضاعفة مبيعاتها

الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية تكشف عن خططها لمضاعفة إنتاجها ومبيعاتها خلال عام 2020.
الجمعة 2020/02/21
عودة الحياة لصناعة الأدوية العراقية

بغداد - كشفت الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في مدينة سامراء العراقية عن خطط لمضاعفة إنتاجها ومبيعاتها خلال العام الحالي، في ظل تزايد الإقبال عليها بسبب نقص الأدوية في البلاد منذ عام 2003. وقال المدير العام للشركة عبدالحميد السالم في بيان إن “الشركة اتخذت إجراءاتها لمعالجة ضعف تسويق منتجاتها خلال الفترات الماضية عن طريق تطوير أساليب التعبئة والتغليف إضافة إلى توسيع الترويج لمنتجاتها”.

وأضاف أن الشركة أبرمت اتفاقية مع إحدى الشركات التركية في مجال تصميم العبوات الكارتونية التي سيتم استخدامها في تغليف الأدوية والمستحضرات الطبية المنتجة لدى الشركة حيث تم طبع العبوات الجديدة والمباشرة بعملية تغليف المنتجات التقليدية أو النمطية”.

وأوضح أن الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية بصدد إنتاج أكثر من 20 مستحضرا طبيا جديدا خلال الشهرين المقبلين.

وأضاف أن ذلك سوف يؤدي إلى زيادة الأدوية الطبية الخاصة بمعالجة أمراض الضغط والحساسية والأمراض المزمنة والقولون والمفاصل، إضافة إلى المراهم والمستحضرات الطبية إلى أكثر من 50 مطلع شهر يوليو المقبل.

وذكر أن تلك الأدوية والمستحضرات الطبية تم تطويرها في مختبرات البحث الخاصة بالشركة وسيتم طرحها في الأسواق بتصاميم جديدة حال اكتمال مستلزمات إنتاجها.

وأشار السالم إلى أن “الشركة أبرمت عقودا مع شركتين للترويج  للمستحضرات الجديدة والعمل بطرق التسويق الحديثة من خلال مندوبي المبيعات لإيصال أدوية سامراء إلى كل بيت عراقي”.

وكشف أن الشركة تعتزم عقد مؤتمرات للترويج لأدوية سامراء في بغداد والبصرة وأربيل وأنها تتطلع إلى أن تصل قيمة مبيعاتها من الأدوية للقطاع الخاص خلال العام الحالي إلى 39 مليار دينار مقارنة بنحو 19 مليار دينار خلال عام 2019.

وكانت الشركة، التي تأسست عام 1965 من أبرز رموز الصناعة العراقية وكانت معظم منتجاتها تغطي حاجة العراق ويذهب بعضها إلى التصدير، لكنها تعرضت لقيود على إنتاج بعض الأدوية بسبب الحصار الدولي في عام 1991 ثم عانت من الإهمال الشديد منذ عام 2003.

10