أرابتك الإماراتية تنفي وقف مشروع المليون وحدة سكنية في مصر

الاثنين 2015/05/25
أرابتك تنفي ما تداولته صحف مصرية

دبي (الإمارات) - نفت شركة أرابتك العقارية الإماراتية، أن تكون أوقفت مشروع بناء المليون وحدة سكنية في مصر. وقالت أمس، إنها لم تتلق أي مخاطبة رسمية من الحكومة المصرية تفيد بوقفها المشروع.

وقال مسؤول من أرابتك، طلب عدم ذكر اسمه “لم يرد إلى الشركة حتى اللحظة أي رد رسمي أو كتاب من قبل الحكومة أو وزارة الإسكان أو حتى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة المصرية يفيد بتوقف المشروع″.

ويأتي نفي المسؤول في الشركة الامارتية، ردّا على ما ورد بصحيفة “المال” المصرية الخاصة التي قالت في عددها أمس نقلا عن مسؤول من وزارة الاسكان، إن التفاوض مع أرابتك قد توقف نهائيا لعدم اتخاذ الشركة خطوات فعلية وجادة لتنفيذ المشروع، على حدّ زعمها.

وأوضح مسؤول أرابتك أن مرحلة المفاوضات انتهت بالفعل مع إعلان موافقة الحكومة المصرية على المرحلة الأولى من المشروع خلال شهر أبريل الماضي، وفق الشروط المتفق عليها بين الطرفين، مشيرا إلى أن الشركة لا تزال حتى الآن في انتظار إتمام التوقيع النهائي للبدء في المشروع.

وأضاف أن أرابتك لا تزال تضع مشروع المليون وحدة سكنية على رأس أولوياتها باعتباره واحدا من أكبر المشاريع في منطقة الشرق الأوسط.

وكان مصطفى مدبولي وزير الإسكان المصري، قد أعلن في منتصف الشهر الماضي، أنه من المتوقع الانتهاء من الصيغة النهائية للعقد مع شركة أرابتك خلال شهرين ليتم البدء في التنفيذ بمجرد توقيع العقد.

وحصلت الشركة الاماراتية بالفعل خلال أبريل الماضي على موافقة مجلس الوزراء المصري لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع المؤلفة من 100 ألف وحدة سكنية في مدينتي العبور وبدر المصريتين.

وقال وزير الإسكان المصري حينها، إن حكومة بلاده وافقت على عدة شروط للمشروع من بينها أن يكون سعر الأرض هو تكلفة المرافق، وأن يتم سداد قيمتها عن طريق حصص عينية، أي من خلال الحصول على وحدات سكنية نظير الأرض على ألا تزيد أرباح الشركة عن نسبة 7.5 بالمئة من تكلفة المشروع.

وكانت الشركة الاماراتية، قد أعلنت قبل أكثر من عام أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الجيش المصري لبناء مليون وحدة سكنية في 13 موقعا في أنحاء البلاد على أراض تخصصها القوات المسلحة المصرية، ثم نقل الملف بالكامل إلى وزارة الإسكان لإتمام الاتفاق معها.

10