أربعة مكونات في الشامبو تستوجب الحذر

مكونات الشامبو تسبب تساقط الشعر وتؤدي إلى إبطاء نموه.
الاثنين 2020/03/30
أضرار خفية

أشارت مجلة “فرويندين” إلى أن تساقط الشعر لا يرجع بالضرورة إلى أسباب وراثية، ولكن قد يكفي في بعض الحالات الاطلاع على مكونات الشامبو للتعرف على سبب تساقط الشعر، فهناك أربعة مكونات يجب الحذر منها.

لا يشعر المرء بنظافة الشعر إلا عندما تكون هناك رغوة كثيرة من الشامبو، ويرجع السبب في ذلك إلى الكبريتات مثل مادة كبريتات لوريل الصوديوم وكبريتات لوريث الصوديوم والتي تمتاز بتأثيرها على الرغوة والتنظيف، ونظرا لأن الكبريتات تتسبب في تهيج فروة الرأس بشدة وتلف الزيوت الطبيعية للبشرة، فقد يؤدي ذلك إلى إبطاء نمو الشعر وتهيئة الظروف لتساقط الشعر.

كما أن أنواعا كثيرة من الشامبو تحتوي على مادة البارابين، التي تحافظ على الشامبو من البكتيريا والفطريات وتعمل على إطالة فترة الصلاحية، ولا تقتصر أضرار هذه المادة على التسبب في السرطان فحسب، بل قد تتسرب هذه السموم إلى الجسم وتتسبب في عدم توازن الهرمونات بالكامل.

ويعتبر السيليكون من المكونات الضارة في أنواع الشامبو، التي تعد المرء بالحصول على شعر ناعم ولامع، غير أن هناك وجها آخر لذلك، ففي كل مرة يتم فيها غسل الشعر بالشامبو يتم وضع “طبقة واقية” على الشعر تمنع امتصاص الرطوبة والمعادن الهامة من جذور الشعر، ويكون من عواقب ذلك جفاف الشعر من الداخل للخارج تماما وتساقطه.

ويتعين على المرء التوقف فورا عن استعمال الشامبو بمجرد قراءة اسم كحول أيزوبروبيل ضمن قائمة المكونات، نظرا لأن استعمال هذه المادة لا يقتصر على أنواع الشامبو فقط، بل إنها توجد في منتجات الحماية من التجمد وإسبراي الطلاء، وبطبيعة الحال لا يرغب المرء في وضع مبيد للجراثيم على رأسه كل يوم.

21