أربيل تضخ نفطها لطهران لحمايتها من بغداد

الخميس 2014/05/01
ضخ النفط مقابل توفير الأمن سياسة أربيل لكسب ود إيران

أربيل (العراق) – ذكرت مصدر مطلع في اقليم كردستان، أن أربيل وطهران تتجهان للتعاون في مجال النفط والغاز في المرحلة المقبلة، بشكل يختلف عما جرى في الفترة الماضية حيث كان التعاون يتم عبر نقل النفط والمشتقات بواسطة الصهاريج.

ومن شأن هذا التوجه في تطوير العلاقات مع ايران أن يؤدي الى تقليل ضغوط بغداد على اقليم كردستان بسبب نفوذ وتأثير طهران على الحكومة العراقية.

وتوقع المصدر أن يتم التعاون بين الإقليم وإيران خلال الفترة المقبلة في مجال النفط والغاز عبر شبكة أنابيب بعد أن كان يتم نقل النفط والمشتقات عبر الصهاريج في الفترة الماضية.

ونقلت وكالة “باسنيوز″ الكردية عن المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، قوله إن وفداً إيرانياً يرأسه رستم قاسمي وهو وزير نفط سابق زار اربيل. وأضاف أن اللقاءات التي اجراها مع رئيس حكومة الاقليم ووزير الثروات الطبيعية افضت الى تفاهمات بشأن شراء غاز من ايران مقابل نفط من الاقليم.

وتأتي خطوة حكومة اقليم كردستان على غرار ما فعله مع تركيا حيث تم مد أنبوب نفطي بين الإقليم وتركيا ودخل الخدمة بداية العام الحالي.

وكانت أنباء قد تحدثت عن أن الاتفاق يتضمن مد أنبوبين لنقل النفط والغاز بينهما.

زيارة رستم قاسمي لأربيل تمخضت عن اتفاق لمد أنبوبين للنفط والغاز بين إيران وكردستان العراق

كما ينص الاتفاق على أن يقوم إقليم شمال العراق بضخ النفط الخام إلى إيران، ليأخذ في المقابل ما يصل إلى 4 ملايين ليتر من النفط مكرر.

في السياق ذاته، ذكر بيان لحكومة اقليم كردستان أمس أن نيجيرفان البارزاني رئيس وزراء اقليم كردستان التقى في أربيل

وفدا تجاريا من جمهورية ايران الاسلامية برئاسة قاسمي مسؤول لجنة تطوير التجارة بين ايران و العراق يرافقه عدد من المستشارين والمختصين في مجالات التجارة والاقتصاد، وخاصة في مجالي النفط والغاز والكهرباء.

وأضاف البيان أنه “تم في الاجتماع بحث العلاقات الاقتصادية والتجارية بين اقليم كردستان وجمهورية ايران الاسلامية بشكل مفصل وتم تسليط الضوء على كيفية تطوير وتوسيع مجالات التبادل التجاري والاقتصادي بين الجانبين.”

وذكر البيان أن الجانبين “أكدا على تفعيل جميع القنوات لتحقيق هذا الهدف".

وتابع البيان أن “الاجتماع ناقش الاجراءات التي من شانها رفع مستوى التبادل التجاري بين الطرفين للضعف وتوسيع مستوى التعاون في مجال الطاقة. قرر الطرفان تشكيل عدة لجان مشتركة للعمل وبدقة حول الاهداف المشتركة والخطط المرسومة لتطوير العلاقات والبدء بتنفيذها”.

11