أربيل تعزز انفصالها بمد أنبوب نفط ثان إلى تركيا

الجمعة 2013/11/01
إقليم أربيل ينتج النفط بشكل مستقل عن العراق

اسطنبول – قال وزير الموارد الطبيعية لكردستان العراق أمس إن الإقليم ينوي مد خط أنابيب ثان إلى تركيا في العامين المقبلين فيما يعزز الاقليم انتاجه بشكل مستقل عن بغداد.

وقال الوزير آشتي هورامي في مؤتمر للقطاع في اسطنبول إن طاقة الخط الثاني ستبلغ مليون برميل يوميا على الأقل وسيجري استكماله في غضون عامين.

وأضاف أن الاقليم يهدف في النهاية إلى انتاج ثلاثة ملايين برميل يوميا من النفط للتصدير. وتابع الوزير أنه "بمجرد ارتفاع الانتاج سنحتاج إلى التوسع. لذا نخطط لمد خط أنابيب جديد… نأمل في استكمال هذا الخط خلال 18 شهرا إلى عامين."

وتتودد تركيا بشكل متزايد لكردستان العراق فيما تسعى لتعزيز أنشطتها في قطاع النفط والغاز في خطوة أغضبت الحكومة المركزية في بغداد التي تقول إن لها وحدها سلطة السيطرة على صادرات النفط العراقية.

وقال هورامي إن ستة حقول أخرى ستبدأ الانتاج في اقليم كردستان بنهاية العام، الأمر الذي سيعزز طاقته الانتاجية إلى 400 ألف برميل يوميا من 300 ألف برميل حاليا.

وسيخصص نحو 100 ألف برميل من هذه الكمية للاستهلاك المحلي بينما ستنقل الكمية المتبقية في شاحنات عبر تركيا لأسواق التصدير في ترتيب، قال هورامي إنه لن يستمر طويلا.

وأضاف "سنواصل القيام بهذا حتى استكمال خط الأنابيب الأول… بمجرد الانتهاء من الخط سيرتفع انتاجنا بسرعة كبيرة."

11