أربيل يطمح إلى استعادة الصدارة في الدوري العراقي

الجمعة 2014/03/07
أربيل أمامه فرصة سانحة للعودة إلى القيادة

بغداد- تفتتح المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العراق لكرة القدم، اليوم الجمعة، بلقاء كربلاء مع ضيفه زاخو وكلاهما يسعى إلى حسم لقائهما والظفر بأهم ثلاث نقاط لهما، خصوصا صاحب الضيافة المتطلع إلى استعادة توازنه بعد ثلاث خسائر متتالية، وكذلك الحال بالنسبة إلى الفريق الشمالي المتحفز إلى تحسين مركزه السابع برصيد 18 نقطة.

ويسعى فريق أربيل إلى استعادة الصدارة عندما يستقبل الميناء، غدا السبت، على ملعبه وبين أنصاره ويأمل أربيل في استعادة صدارة ترتيب اللائحة على حساب ضيفه الميناء، وهما يخوضان لقاء يملك فيه الأول فرصة متاحة لخطف نقاطه، والتي يتطلع إليها أيضا الفريق القادم من الجنوب رغم صعوبة مهمته وصعوبة أجواء ملعب فرانسوا حريري، الذي تعاني فيه الفرق كثيرا عندما تزوره.

ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على إرسال وفد يضم ممثلين عنه وعن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في مهمة الكشف على ملعبي فرانسوا حريري في أربيل وكذلك ملعب مدينة دهوك، ضمن إقليم كردستان العراق للتأكد من جاهزيتهما وقدرتهما على استضافة مباريات الشرطة بطل الموسم الماضي ووصيفه أربيل، ضمن مسابقة كاس الاتحاد الآسيوي.

وذكر نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ونائب رئيس إدارة نادي أربيل أكبر أندية الإقليم عبدالخالق مسعود أن “الوفد المكلف من الاتحادين الدولي “فيفا” والآسيوي سيصل إلى مدينة أربيل في 13 من الشهر الجاري”. وأضاف مسعود “تستمر زيارة الوفد أربعة أيام يتفقّد خلالها ملعبي فرانسوا حريري في ودهوك للتأكد من جاهزيتهما والاستعداد لاستضافة مباريات فرق الشرطة وأربيل”.

وتأتي مبادرة الاتحاد الدولي “فيفا” هذه في إطار مساعي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للحصول على موافقة الأول على عودة إقامة المباريات على هذين الملعبين. ويملك أربيل 23 نقطة بفارق 3 نقاط خلف بغداد المتصدر والذي سيغيب عن المرحلة لتأجيل مباراته مع الشرطة. ويحتل الميناء المركز التاسع برصيد 17 نقطة.
الزوراء يبحث عن فرصة لاستعادة ثقة أنصاره وأن يضع حدا لسيل الانتقادات التي تواجهها إدارته وكذلك مدربه

وسيعاني النجف كثيرا في هذه المرحلة، عندما يحل ضيفا على الجوية الرابع (20 نقطة) في لقاء سيستفيد فيه الأخير من مساندة أنصاره وأفضلية الأرض كذلك، ويطمح النفط والكرخ في العودة إلى أجواء الفوز عندما يلتقيان، السبت، أيضا على ملعب الأول الذي يبدو أقرب إلى النقاط الثلاث نظرا لفارق المستوى الفني بين الطرفين. ويملك النفط 17 نقطة في المركز الثامن مقابل تسع نقاط للكرخ في المركز الرابع عشر.

ويطمح دهوك إلى استعادة ذاكرة الفوز على حساب مضيفه نفط الجنوب، وهما يخوضان مباراة صعبة ويسعيان إلى الخروج منها بفوز لتعديل مسارهما وتحسين النتائج.

ويملك دهوك 18 نقطة في المركز السادس مقابل 13 نقطة لنفط الجنوب عاشر القائمة. ويبحث الزوراء عن فرصة لاستعادة ثقة أنصاره وأن يضع حدا لسيل الانتقادات التي تواجهها إدارته وكذلك مدربه راضي شنيشل وهو يقابل نفط ميسان على ملعب الشعب، يوم الأحد. ويطمح نفط ميسان (10 نقاط) الذي تخلى عن المركز الأخير إلى المركز الثاني عشر بفارق نقطة واحدة خلف الزوراء، إلى تأكيد جدارته والمضي في نتائجه الجيّدة.

وتختتم المرحلة، يوم الاثنين المقبل، حيث يخوض الطلبة الثالث (21 نقطة) مواجهة مهمة أمام المصافي، وتبدو فيها فرصته متاحة لتعزيز مركزه على أقل تقدير أو الارتقاء إلى المركز الثاني في حال تعثر أربيل أمام الميناء، في المقابل، يمني المصافي النفس بالتخلص من المركز قبل الأخير (7 نقاط).

22