أردوغان ضد المرأة

الاثنين 2014/01/06
الشعارات انقلبت من انتقاد العنف ضد المرأة إلى التنديد بقبضة الحكومة الحديدية

إسطنبول - في ظلّ حكم أردوغان، لم يقتصر القمع في تركيا على استهداف الجماعات السياسيّة المناهضة للحكومة الإسلامية بل طال أيضا حتى مظاهرات الدفاع عن حقوق المرأة.

وتؤشّر هذه الصورة لكيفيّة المواجهة الأمنيّة العنيفة، أمس الأحد، للناشطات ضدّ العنف المسلّط على المرأة في تركيا. فقوات الأمن لم تتردّد في صدّ المشاركات في المسيرة النسائيّة الحاشدة التي جابت أمس شارع الاستقلال في اسطنبول.

ونتيجة ذلك كان من الطبيعي أن تتحوّل الشعارات المرفوعة من الاكتفاء بالمطالبة بحماية المرأة التركية من العنف العائلي إلى التنديد بالقبضة الحديدية، غير مسبوقة منذ أكثر من عقد، التي يريد رئيس الوزراء التركي فرضها على مختلف قطاعات المجتمع في البلاد، وحينها كان لزاما التذكير بتداعيات فضيحة الفساد السياسي الكبرى التي أضحت تُلطّخ نظام الحكم القائم...

5