أردوغان لتويتر: من أنتم

السبت 2014/03/22
أردوغان ينتهك حرية التعبير في تركيا

أنقرة – أثار قرار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بحجب موقع تويتر موجة من الانتقادات بعضها صدر عن الرئيس عبدالله غول الذي يسوق نفسه بديلا مستقبليا لأردوغان، وبعضها الآخر صدر عن معارضين سياسيين، ونشطاء على مواقع التواصل، ومنظمات دولية.

وتعذر صباح أمس الدخول إلى الشبكة التي يفوق عدد مشتركيها العشرة ملايين في تركيا، إلا عبر جزء من الهواتف المحمولة.

وأثار القرار ردود فعل كثيرة في الخارج، وأعرب المفوض الأوروبي للتوسيع شتيفن فولي عن “قلقه الشديد” وذكّر أنقرة بأن “استخدام شبكات التواصل الاجتماعي هو من الحريات الأساسية في الاتحاد الأوروبي”.

وفي باريس، انتقد المتحدث باسم الخارجية قرارا “يتناقض مع حرية التعبير والتواصل”.

وذكر المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن شيبرت أن “في مجتمع حر ترجع حرية اختيار وسائل التواصل إلى المواطنين وليس إلى الدولة”.

ودعت سفارة بريطانيا في أنقرة السلطات التركية إلى “إعادة النظر في قرارها”.

وانتقدت منظمة العفو الدولية أنقرة ودعتها إلى التراجع عن قرارها الذي يعتبر “تعديا غير مسبوق على حرية التعبير”.


اقرأ أيضا في العرب:


السلطان اصطاد عدوه عصفورا أزرق

1