أردوغان يبحث عن كسب انتخابي من باب المزايدة الوطنية

السبت 2014/08/02
أردوغان يريد أن يغتنم زلّة لسان لضرب منافسه في الانتخابات الرئاسية

أنقرة - نشب جدل حاد الجمعة بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ومنافسه الرئيسي في الانتخابات الرئاسية اكمل الدين احسان اوغلو الذي اتهمه اردوغان بانه لا يعرف النشيد الوطني.

وسخر اردوغان بقسوة من احسان اوغلو مؤكدا ان منافسة لا يعرف النشيد الوطني "مسيرة الاستقلال" الامر الذي يعد اهانة خطيرة في بلدة شديد الحرص على الشعور الوطني.

وزار احسان اوغلو (70 عاما) المثقف الرزين الهادىء الصوت خلال حملته الانتخابية في اسطنبول قبر الشاعر محمد عاكف ارصوي مؤلف كلمات النشيد الوطني.

وتحدث احسان اوغلو، الامين العام السابق لمنظمة التعاون الاسلامي، عن الصداقة التي ربطت بين والده وارصوي وقت قيام الجمهورية التركية في بداية القرن العشرين.

لكنه بعد ان قرا ابيات الشعر الشهيرة المكتوبة على قبر الشاعر ارتكب هفوة مشيرا ان هذه الأبيات من ديوان اخر باسم "شهداء تشاناكالي".

وخلال تجمع الجمعة في مدينة كهرمانمراس، جنوب شرق الاناضول، قطع اردوغان كلمته ليبث شريط فيديو يصور هفوة منافسه على شاشة عملاقة.

واتهم اردوغان احسان اوغلو بانه "عاجز عن التمييز بين النشيد الوطني وقصيدة شهداء تشاناكالي". ووصفه بانه "مرشح مستورد ... لا يعرف النشيد الوطني ".

ويملك احسان اوغلو، الذي يتحدث خمس لغات، تاريخا طويلا في المجال الدبلوماسي ولا يخفي تمسكه بالتعاليم الاسلامية.

وينظر اليه على انه شخصية توافقية معتدلة خلافا لاردوغان الذي احدثت مواقفه المتشددة حالة استقطاب غير مسبوقة في المجتمع التركي.

الا ان هذه الغلطة يمكن ان تضر بصورته بعد ان اضطر بالفعل لتاكيد وطنيته بسبب مولده في مصر حيث كان يعيش والده منفيا.

وفي رد فعل غاضب بشكل غير معتاد اتهم احسان اوغلو اردوغان بـ"الكذب والافتراء".

وقال "انا ابن اقرب صديق لمحد عاكف ارصوي. فقد تعلمت النشيد الوطني وانا مازلت ارضع من صدر والدتي وقبلك بكثير". واثار خطأ احسان اوغلو عاصفة من التعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي. وجاء في تعليق على تويتر "كيف يمكن لشخص لا يعرف نشيد بلاده الوطني ان يصبح رئيسا؟".

ورد اخر "النشيد الوطني يمكن تعلمه الا ان الوقاحة والسرقة والاكاذيب صفات لصيقة بالشخص لا يمكن تغييرها" في اشارة الى فضيحة الفساد التي اتهم فيها اردوغان.

1