أردوغان يتحكم في وضع عناوين الصحف

الأربعاء 2014/03/12
التسجيلات تؤكد سيطرة أردوغان على الصحف

أنقرة - كشفت تسجيلات صوتية منسوبة إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان استخدام الحكومة وسائل الإعلام والمخابرات الوطنية كسلاح في الدعاية السوداء ضد معارضيه، للتستّر على فضيحة الفساد والرشوة التي هزّت أركان حكمه منذ أكثر من شهرين.

وكشفت وكالة “جيهان” التركية عن تسجيلات جديدة منسوبة إلى رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي، ونجله بلال تؤكد سيطرة “أردوغان” على الصحف إلى حد أنه يتحكم في وضع عناوينها.

وطالب نجله بالضغط على “جهاز المخابرات التركية لإمدادهم ببعض الملفات لقيادات الصحف المعارضة لاستخدامها كوسائل ضغط عليهم للتستر على فضائحهم التي أزيح عنها الستار منذ شهرين وهزت الرأي العام التركي.

وذكرت وكالة جيهان التركية، أن ما حدث خلال الشهرين الماضين، لو حدث في أية دولة ديمقراطية أخرى لعُدّ فضيحةً كبيرة تطيح بالحكومات.

وأكدت أن البلاد شهدت تجاوزات وانتهاكات لا تعدّ ولا تحصى، وتمّ دهس القوانين والدستور وزادت الرقابة على المواقع الإلكترونية، بحيث وصل الأمر إلى التفوّه بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب وغيرهما.

وقالت الوكالة إن التسجيلات الجديدة المنسوبة إلى أردوغان ونجله بلال، تعد فضيحة جديدة ونادر حصولها حتى في دول مستبدة، إذ يتولى أردوغان شخصيا وضع العناوين للصحف، وهو ما أثار مخاوف الأوساط الديمقراطية إلى درجة بعيدة.

وظهر بلال في الشريط المسرب يقول لوالده “سترى عناوين الصحف.. جريدة (تقويم) وضعت عنوان (لوبي الواعظين)، بينما جريدة “صباح” عَنْوَنت بـ(لم يعثر على مقطع فيديو إذن فلننشر ملفات)” وهما العنوانان اللذان صدرت بهما الصحيفتان بعد يوم واحد.

وادعت الصحيفتان في خبريهما أن حركة الخدمة هي التي تقف وراء محاولة انقلاب عبر عمليات الفساد، على حد زعمهما.

وتظهر التسجيلات أن بلال أردوغان يؤكد لأبيه، خلال الحديث الذي جرى بينهما، أن كل شيء جاهز، والجميع ينتظر منه التعليمات، ليبدؤوا بالطعن من القمة (محمد فتح الله كولن)، بينما أردوغان يرد عليه قائلًا “تمام، سننشر كل ما في أيدينا، وليس في هذا الأمر أدنى شك”.

ونشرت التسجيلات في حساب على تويتر يحمل عنوان “اللص الأكبر”.

وكشفت التسجيلات أن بلال أردوغان يقول لأبيه خلال المكالمة الهاتفية “يجب عليهم (أفراد حركة الخدمة “الجيش”) أن يعرفوا حدودهم، وسنُنهي هذا الأمر وسنضع له حدًّا”، وقد أيّده أبوه بقوله “هناك خطوات ستُتخذ هذا اليوم، لكن يجب أن يكون هناك دعمٌ إعلامي جاد في هذا الموضوع″.

18