أردوغان يتفادى" هجوما انتحاريا"

الجمعة 2013/11/22
تشديد الإجراءات الأمنية بعد محاولة الهجوم

أنقرة - أعلنت الشرطة التركية الخميس إلقاء القبض على شخص اشتبهت في أنه انتحاري أمام مقر رئاسة الوزراء. وذكرت تقارير صحافية أن الشرطة أطلقت النار على المشتبه به «52 عاما» وأصابته، إلا أنها عادت لتوضح أنه تم توقيفه لدى محاولته دخول المبنى في العاصمة أنقرة. وأضافت الوكالة أنه بعد تفكيك سترة المشتبه به المفخخة، تم اقتياده إلى مركز اعتقال. فيما جرى تشديد الإجراءات الأمنية حول المبنى.

من جهته قال وزير الداخلية التركي معمر جولار، إن الشخص الذي حاول الهجوم على مبنى رئاسة الوزراء في أنقرة «مصاب بأمراض نفسية». ونقلت وكالة الأنباء التركية عن جولار قوله إن «الشخص الذي أُشيع أنه فخّخ نفسه وربط قنبلة حول صدره، ثم حاول الهجوم على مبنى رئاسة الوزراء، شخص مصاب بأمراض نفسية». وأشار إلى أن ما كان يربطه على صدره هو «سلك كهربائي وزينة تشبه القنبلة، لكنها لم تكن قنبلة حقيقية»، موضحاً أن الشخص المذكور يبلغ من العمر 52 عاماً، وقد أبلغ الشرطة قبل 5 دقائق من الحادث بأنه سيقوم بهذا الأمر. كما لفت جولار إلى أن الشخص لم يتعرّض لأذى، نافياً ما أُشيع عن مقتله جرّاء تعرّضه لإطلاق نار من قبل قوات الشرطة.

وكانت وسائل إعلام تركية أعلنت في وقت سابق اليوم، أن الشرطة أحبطت هجوما انتحاريا أمام مكتب رئيس الحكومة التركية رجب طيّب أردوغان في العاصمة التركية أنقرة. وأوضحت أن حرّاس المبنى الذي يضم مكتب أردوغان ألقوا القبض على رجل اشتبه بارتدائه حزاما ناسفا. وسبق أن قامت عناصر يسارية وإسلامية متشددة بتنفيذ هجمات داخل الأراضي التركية التي تشهد خلال فترة حكم رجب طيب أردوغان فترة من الاضطراب، بسبب عدم إنهاء الصراع الدموي مع حزب العمال الكردستاني.

5