أردوغان يتهم معارضي خفض أسعار الفائدة بـ"الخونة"

الأحد 2015/03/01
أردوغان: هناك تهديد خطير جدا من لوبي أسعار الفائدة

اسطنبول- قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن أي شخص يعارض خفض أسعار الفائدة خائن معززا بذلك الضغط السياسي على البنك المركزي.

وكان محافظ البنك المركزي ارديم باشجي قد رفض الجمعة شائعات قالت إن انتقادات اردوغان للبنك المركزي لعدم خفضه أسعار الفائدة بسرعة كافية ستجبره على الاستقالة.

وصعد اردوغان أمس السبت من لهجته وقال في مؤتمر صحفي "هناك تهديد خطير جدا من لوبي أسعار الفائدة".وأضاف "أي شخص يدافع عن هذا (أسعار الفائدة العالية) فإنه خاضع للوبي أسعار الفائدة هذه خيانة لهذا الشعب."

وتعد انتقادات اردوغان للسياسة النقدية مصدرا لقلق المستثمرين الذين يخشون من إمكان أن يفقد البنك المركزي استقلاله.ويعتقد اردوغان إن الأسعار الحالية تعوق النمو الاقتصادي وهو ما قد يقوض دعم حزبه مع استعداده لانتخابات عامة في يونيو حزيران.

وخفض البنك المركزي التركي سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع وهو سعر الفائدة الرئيسي 25 نقطة أساس يوم الثلاثاء إلى 7.5 في المئة.ورفض اردوغان أيضا الشائعات التي تقول إن محافظ البنك المركزي ارديم باشجي ونائب رئيس الوزراءعلي باباجان سيستقيلان في مواجهة انتقاداته ووصفها بأنها ثرثرة.

وكان البنك المركزي التركي قد خفض سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع وهو سعر الفائدة الرئيسي 25 نقطة أساس الثلاثاء وذلك في ظل تباطؤ التضخم وزيادة الضغوط السياسية لتيسير السياسة النقدية.

وقال البنك المركزي إنه سينتهج سياسة نقدية متحفظة حتى ظهور علامات واضحة على انخفاض كبير في آفاق التضخم الذي تراجع بشكل مطرد لكنه لا يزال أعلى من المعدل الذي يستهدفه البنك.

وخفض البنك سعر إعادة الشراء إلى 7.5 بالمئة وقلص سعر الاقتراض لليلة واحدة إلى 7.25 بالمئة. وخفض البنك سعر الإقراض لليلة واحدة 50 نقطة أساس إلى 10.75 بالمئة وسعر الاقتراض لليلة واحدة للمتعاملين الرئيسيين إلى 10.25 بالمئة.

كان 14 من بين 19 خبيرا اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم توقعوا خفض سعر إعادة الشراء ما بين 0.25 و0.75 نقطة مئوية منهم ثمانية توقعوا خفضا 0.25 نقطة مئوية.وقال المركزي في بيان "نظرا لزيادة التقلبات في أسعار الغذاء والطاقة قررت لجنة السياسة بالبنك خفض أسعار الفائدة بوتيرة معتدلة."

وحث رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو - متحدثا من بودابست بعد القرار - البنك المركزي على إجراء خفض أكبر في أسعار الفائدة لدعم الاقتصاد.

وأصبح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ووزرائه أكثر إصرارا في الضغط على البنك المركزي لخفض الفائدة مع تباطؤ اقتصاد البلاد وتصاعد الصراع في دول مجاورة. وهبطت أيضا تكلفة الاقتراض في أسواق ناشئة أخرى مع قيام أكثر من 20 بنكا مركزيا بتيسير السياسة هذا العام.

1