أردوغان يسعى إلى توسيع صلاحيات الرئيس

الأربعاء 2014/04/23
طموحات أردوغان الرئاسية لا تتوقف

أنقرة - يعتزم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المرجح ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية في أغسطس المقبل، القيام بحملة في دول أوروبية عدة لدى الناخبين الأتراك المقيمين في الخارج كما أفاد مقربون منه، أمس الثلاثاء.

وذكرت تقارير إخبارية نقلا عن خبراء حقوقيين بأنهم يرون أن انتقال أردوغان إلى منصب الرئاسة سيحد من صلاحياته، لذلك فقد يلجأ إلى تغييره إلى نظام رئاسي أو نصف رئاسي.

وحسب هؤلاء المحللين فإنه ربما لا يتناسب نظام الحكم السائد في تركيا في الوقت الحالي مع طموحات أردوغان الذي من المتوقع أن يرشح نفسه في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في العاشر من شهر أغسطس المقبل.

ويقوم نظام الحكم في تركيا على أسس من التنسيق بين الإدارة المركزية والإدارات المحلية وفق تكامل تشريعي وقانوني، والسلطة المركزية تتمثل برئاسة الوزراء، وتبقى الأخيرة هي المفوضة والمسؤولة عن تحقيق هذا التكامل.

وإلى جانب الإدارة المركزية تتولى الإدارات المحلية الخاصة والبلديات والقرى وغيرها من التنظيمات الإدارية الإقليمية التي لها مهامها وصلاحياتها وممتلكاتها، تنفيذ الخدمات العامة في البلاد.

والنظام المعمول به في تركيا حاليا لا يمنح رئيس الجمهورية صلاحيات واسعة، ويرى خبراء حقوقيون أن انتقال أردوغان إلى منصب الرئاسة سيحد من صلاحياته إن انتخب رئيسا، لذلك فهو يسعى حاليا إلى نظام رئاسي أو نصف رئاسي يكون فيه رئيس الجمهورية المنتخب من قبل الشعب رئيسا فعليا للشعب، وذلك بحسب دوائر مقربة منه.

ويتم انتخاب رئيس الجمهورية في تركيا من بين النواب الذين أتموا الأربعين من العمر وممّن أكملوا الدراسة العليا أو من بين المواطنين الأتراك المؤهلين للانتخاب كنواب، وتبلغ فترة ولايته خمسة أعوام، ويمكن انتخابه لفترتين على الأكثر، وفقا للتعديلات الدستورية التي تم الاستفتاء عليها يوم 12 ديسمبر 2011.

يشار في هذا الصدد على أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا رشح خلال اجتماع سري، الأسبوع الفارط، زعيمه أردوغان لخوض غمار المنافسة الرئاسية المرتقبة.

5