أردوغان يغطي على اختراق منظمة إيرانية بحملة اعتقالات لضباطه

الجمعة 2014/07/25
طوفان أرجودر: أكبر مشكلة تواجه تركيا هي تنظيم الإسلام والتوحيد الإيراني

أنقرة- اتهم ، مدير الأمن السابق في محافظة حكاري، جنوب شرق تركيا، أمس الخميس، الحكومة التركية بزعامة رجب طيب أردوغان بالتكتم حول الأسباب الحقيقة وراء حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت العشرات من رجال الأمن.

وأظهر أرجودر ردود فعل غاضبة تجاه الحكومة بسبب ما وصفه بـ”مبادرة للتعتيم على تنظيم الإسلام والتوحيد الإيراني” الذي قد يكون طرفا في تغلغله في الدولة التركية من أجل إيقاف التحقيقات الجارية حول فضيحة الفساد التي تفجرت في 17 ديسمبر الماضي وتورط فيها وزراء وأبنائهم في قضايا اختلاسات مالية، بحسب وكالة “جيهان” التركية للأنباء.

وقال المسؤول الأمني، “إن أكبر مشكلة تواجه تركيا اليوم هي تنظيم الإسلام والتوحيد الإيراني، فكل عمليات الاعتقال والأخبار المنشورة في وسائل الإعلام، ليست إلا سعيا للتغطية عليه وعلى أنشطته في تركيا”.

وقال، إن “الهدف الرئيس لهذه العملية هو إحباط تحقيقات قضية تنظيم الإسلام والتوحيد الإيراني الذي بدأ يطفو إلى السطح مع اغتيالات مجموعة من الكتاب المعروفين بتوجهاتهم العلمانية واليسارية من أمثال أوغور مومجو وبحرية أوتشوك وأحمد طانر كيشلالي”.

كما وجه أرجودر أصابع الاتهام إلى هذه المنظمة الإيرانية التي قد يكون لها علاقة برجل الأعمال الإيراني رضا ضراب الذي يحمل الجنسية التركية والمعتقل لدى أنقرة للتحقيق معه حول مزاعم فساد مرتبطة بتلك الفضيحة.

طوفان أرجودر: اعتقال الأمنيين جاء للتغطية على تنظيم الإسلام والتوحيد الإيراني

وقال، “لقد توغَّلت هذه المنظمة في مفاصل الدولة الحساسة للغاية وكان الأمن التركي قطع شوطا كبيرا في سبيل الكشف عن أجهزة الدولة التي تسللت إليها هذه المنظمة الإيرانية، مشيرا إلى أن الواقفين وراء عملية اعتقالات رجال الأمن يحاولون إغلاق هذا التحقيق الرامي إلى إزاحة الستار عن هذه المنظمة وأنشطتها في مختلف أنحاء البلاد.

ولفت أرجودر إلى أن مزاعم التنصت على 7 آلاف شخص في إطار هذا التحقيق كلها إدعاءات كاذبة ومحاولة التستر على منظمة الإسلام والتوحيد.

وقال، “هذه المنظمة نجحت في السيطرة على كثير من الموظفين رفيعي المستوى في الدولة عبر التهديد أو مكافئتهم بالأموال أو عن طريق نصب فخاخ زواج المتعة”.

يذكر أن تركيا تعيش على وقع العديد من التجاذبات السياسية قبل موعد الانتخابات الرئاسية المزمع القيام بها في 10 أغسطس القادم في اقتراع مباشر لأول مرة في البلاد.

5