أردوغان ينافس ظله في انتخابات محسومة قبل بدايتها

الثلاثاء 2014/06/24
أردوغان لن يتوانى عن تزوير الانتخابات لضمان كرسي الرئاسة

انقرة - اعلن رئيس الوزراء الاسلامي المحافظ التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان حزبه سيكشف في الاول من يوليو اسم مرشحه الى الانتخابات الرئاسية في 10 و24 اغسطس المتوقع ان يكون هو نفسه الا في حال حدوث مفاجأة كبرى.

وقال اردوغان في كلمته الاسبوعية امام برلمانيي حزبه، حزب العدالة والتنمية، "اننا في المرحلة الاخيرة من المشاورات وسنعلن مرشحنا في الاول من يوليو".

وبعد ذلك مباشرة "سننطلق على الطرقات بحثا عن دعم شعبنا"، كما اضاف بدون ان يعطي اي اشارة الى ترشيحه.

ولم يخف اردوغان الذي يهيمن على السياسة التركية منذ أكثر من عشر سنوات طموحه لخوض السباق على منصب الرئيس الذي قال انه سيصبح بصلاحيات أقوى. لكنه لم يعلن حتى الان رسميا ترشحه للانتخابات.

وأعلن حزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية العلمانيان إنهما اتفقا على ترشيح أكمل الدين احسان أوغلو الذي تقاعد في ديسمبر الماضي من منصبه كرئيس لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

ومن المتوقع ان يعلن هذا الاسبوع أيضا حزب السلام والديمقراطية المناصر للأكراد عن مرشحه الرئاسي.

وسيتوجب على اردوغان (60 عاما) الذي يترأس الحكومة التركية منذ 2003، ان يتخلى عن منصبه بمناسبة الانتخابات التشريعية في 2015، بموجب قانون داخلي لحزب العدالة والتنمية يحظر على اعضائه تولي اكثر من ثلاث ولايات متتالية.

وبعد النتائج الطيبة التي حققها حزب العدالة والتنمية ذو الجذور الاسلامية في انتخابات مجالس البلدية التي جرت في مارس وفاز فيها بما يصل الى 43 في المئة من رغم فضيحة الفساد التي لطخت حكومته وعائلته، لكنه ما زال يعتبر لدى البعض الرجل السياسي الاكثر شعبية بالرغم من الانتقادات الكثيرة في تركيا والخارج التي تندد بانحرافه الاستبدادي، يتوقع مساعدو اردوغان فوزه بالرئاسة من الجولة الأولى التي تجري في العاشر من أغسطس.

ودخول رئيس الحكومة في السباق الرئاسي الذي سيجرى للمرة الاولى وفق نظام الاقتراع العام المباشر لم يعد موضع شك حتى وان اشار بعض المحللين الى امكانية ترشيح منافس له الرئيس الحالي عبدالله غول رفيق الدرب سياسيا لاردوغان.

وأشار مراقبون إلى أن فضيحة الفساد التي هزت عرش أردوغان لن تؤثر في الانتخابات التي تبدو محسومة النتائج، فماكينة التزوير التي اشتغلت في الانتخابات البلدية ستعود إلى الدوران في الانتخابات الرئاسية.

1