أرسنال ضيف ثقيل على ليفربول وديربي ناري في روما

السبت 2014/02/08
أرسنال أمام امتحان ليفربول

نيقوسيا- يتأهب فريق أرسنال متصدر الدوري الإنكليزي، لخوض مباراتين ناريتين خلال خمسة أيام، عندما يحل على ليفربول الرابع، اليوم السبت، في المرحلة الخامسة والعشرين ثم يستضيف مانشستر يونايتد حامل اللقب، الأربعاء المقبل.

مانشستر سيتي الذي عانى من خسارته الأولى أمام تشيلسي بعد 8 انتصارات متتالية يحل ضيفا على نوريتش سيتي الخامس عشر

واستعان أرسنال للعودة إلى صدارته بخدمات تشيلسي الذي أنزل مانشستر سيتي عن المركز الأول بفوزه عليه في عقر داره، فبات الفارق نقطتين بين “المدفعجية” ومطارديه سيتي وتشيلسي.

وقال المدرب الفرنسي أرسين فينغر، الذي يبحث عن فوزه الرابع في آخر خمس مباريات في ليفربول “سيكون شهرا صعبا علينا. عندما تكون في وضع جيّد، كلما تقترب من نهاية الموسم ترتفع أهمية المباريات بالنسبة إليك”. ويستبعد المحللون باستمرار أن يبقى أرسنال متصدرا لعدم امتلاكه القوة الذهنية من أجل حصد اللقب الذي يلهث وراءه منذ تسع سنوات.

وتابع فينغر “لقد حاربنا كثيرا حتى الآن كي نكون في هذه المرتبة، فلنستمتع بذلك ونقدم أفضل ما نملك. قلت لكم منذ شهر، إنه لا يوجد فريق غير معرض للخسارة، فـ”البرميير ليغ” تضم عددا كبيرا من الفرق الجيّدة”. في المقابل، سيشكل هجوم ليفربول إزعاجا كبيرا لـ”المدفعجية”، في ظل تألق الأوروغوياني لويس سواريز ودانيال ستاريدج صاحبي 37 هدفا في الدوري في 35 مباراة شاركا فيها.

وبعد انتهاء مباراة القمة، يستقبل تشيلسي الذي لم يخسر في آخر تسع مباريات، نيوكاسل الجريح الذي تابع هبوطه إلى المركز الثامن. ويأمل لاعب الوسط المصري محمد صلاح في أن يستهل مشواره مع “البلوز” بعد انتقاله من بازل السويسري.

أما مانشستر سيتي الذي عانى من خسارته الأولى أمام تشيلسي بعد 8 انتصارات متتالية، فيحل على نوريتش سيتي الخامس عشر. وبدا بابلو زاباليتا واثقا من نسيان فريقه السقوط الأخير وتكرار فوز الذهاب على نوريتش 7-0، حين قال : “لقد تعلمنا من أخطائنا، لكن كل مباراة الآن صعبة”. أما مانشستر يونايتد حامل اللقب والذي عاد إلى دوامة الهزائم عندما سقط أمام ستوك سيتي المتواضع 1-2، فيستقبل فولهام الأخير، غدا الأحد.

وفي الدور الإيطالي يتعيّن على روما تقديم أوراق اعتماده أمام جاره اللدود لاتسيو، غدا الأحد، ليبقى قريبا من يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الذي يبتعد عنه بفارق 9 نقاط. ويسعى روما إلى تعطيل سلسلة لاتسيو الذي لم يخسر في آخر خمس مباريات، وكان قريبا من إلحاق الهزيمة الثانية هذا الموسم بيوفنتوس (1-1) في المرحلة قبل الأخيرة. في المقابل، يخوض يوفنتوس حامل اللقب في آخر موسمين، رحلة سهلة على الورق إلى فيرونا الثامن عشر.

وفي مباراة نارية، اليوم السبت، يستقبل نابولي الثالث ميلان العاشر والذي لم يخسر منذ حلول المدرب الهولندي كلارنس سيدورف بدلا من ماسيميليانو أليغري. وتعرض مدرب نابولي الأسباني رافايل بينيتيز لانتقادات كثيرة بعد ابتعاد الفريق الجنوبي عن الصدارة بفارق 15 نقطة عن يوفنتوس، إذ لم يحقق “بارتينوبي” أي فوز في مبارياته الثلاث الأخيرة وتعرض لهزيمة مذلة أمام أتالانتا 3-0. وعلّق بينيتيز: “الدوري مهم، لكن نحن في نصف نهائي الكأس وسنعمل على التأهل إلى النهائي”. من جهته، قد يغيب عن ميلان البرازيلي كاكا، وهو ما سيفتح الباب أمام مشاركة المغربي عادل تاعرابت أو الغاني المخضرم مايكل إيسيان.

23