أرسنال عقبة كأداء أمام يونايتد في الدوري الإنكليزي

تعود عجلة الدوري الإنكليزي للدوران، بعد انتهاء عطلة المباريات الدولية بموقعة من العيار الثقيل تجمع مانشستر يونايتد بضيفه وغريمه أرسنال على “أولد ترافورد” في افتتاح المرحلة الثانية عشرة.
السبت 2016/11/19
صدامات قوية

لندن - مازال أمر واحد مستعصيا على الفرنسي أرسين فينغر خلال 20 عاما قضاها في تدريب أرسنال، وهو الفوز على نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو خلال مواجهاتهما ببطولة الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

والتقى مورينيو، عندما كان يتولى تدريب تشيلسي، مع فينغر في 11 مباراة، حيث فاز المدرب البرتغالي في خمس مباريات، فيما كان التعادل سيد الموقف في ست مواجهات.

ويتجدد الصراع بين كلا المدربين عندما يحل أرسنال ضيفا على مانشستر يونايتد السبت في قمة مباريات المرحلة الثانية عشرة للبطولة.

ورغم الصعوبات العديدة التي واجهها فينغر خلال لقاءاته السابقة مع مورينيو، إلا أنه أكد أن نتيجة المباراة تبدو أهم بالنسبة إليه من مواجهة خصمه اللدود.

وصرح فينغر خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده للحديث عن المباراة “إنها مواجهة بين أرسنال ومانشستر يونايتد”.

وأضاف “إنك لا تلعب ضد مدير فني، ولكنك تواجه فريقا. هذا هو الشيء المهم”. وحافظ أرسنال على سجله خاليا من الهزائم في 16 مباراة بمختلف البطولات، حيث يحتل حاليا المركز الرابع بترتيب المسابقة بفارق نقطتين فقط خلف ليفربول (المتصدر)، في حين يقبع يونايتد في المركز السادس، متأخرا بفارق ثماني نقاط عن الصدارة.

نتائج مخيبة

ووضع مانشستر يونايتد، الذي عاني من البداية المتعثرة في موسمه الأول تحت قيادة مورينيو، حدا لنتائجه المخيبة في مبارياته الأربع الأخيرة بالبطولة التي لم يحقق خلالها أي انتصار، وذلك عقب فوزه 3-1 على مضيفه سوانزي سيتي في المرحلة الماضية.

وقال الإسباني خوان ماتا لاعب وسط يونايتد “إن الفريق يبدو حريصا للعثور على الطريق الصحيح، بعدما تغلبنا على سوانسي فإننا نتطلع إلى مواجهة أرسنال”.

وأضاف ماتا “نريد تقديم أفضل ما لدينا”. وتابع نجم مانشستر يونايتد “إن الأجواء تبدو جيدة في الملعب كما هو الحال دائما عندما نلعب أمام أرسنال، يمكن لتلك الأجواء أن تخطو بنا خطوة جيدة نحو تحقيق النصر”.

مانشستر سيتي يخرج لملاقاة كريستال بالاس، في حين يتطلع تشيلسي إلى انتصاره السادس على التوالي

وربما يفتقد كلا الفريقين عددا من عناصرهما الأساسية خلال اللقاء. ويفتقد يونايتد خدمات مدافعيه المصابين إيريك بايلي وكريس سمالينغ، فيما يغيب النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بسبب الإيقاف.

ومن حسن حظ واين روني أن مورينيو حمل الاتحاد الإنكليزي مسؤولية خروج قائده عن “المسار” وليس اللاعب نفسه، لكن ذلك لا يعني أن مهاجم إيفرتون السابق لن يبدأ الموقعة ضد أرسنال على مقاعد البدلاء إلا أن السبب هو إصابة طفيفة في ركبته.

ويأمل روني في أن يحظى السبت بفرصة تأكيد المستوى الذي ظهر به في المباراة الأخيرة ليونايتد قبل عطلة المباراة الدولية حين قاده إلى الفوز على سوانزي سيتي 3-1 بتمريره كرتين حاسمتين لإبراهيموفيتش، وإلى التأكيد أيضا أن أرسنال “فريسته” المفضلة لأنه نجح حتى الآن في هز شباك الفريق اللندني في 14 مناسبة والفريق الوحيد الذي قهره المهاجم البالغ من العمر 31 عاما أكثر من “المدفعجية” هو أستون فيلا (15 هدفا).

تعزيز الصدارة

يسعى ليفربول لتعزيز صدارته وتفادي الخسارة للمباراة العاشرة على التوالي في البطولة، حينما يحل ضيفا على ساوثهامبتون.

وارتقى ليفربول إلى الصدارة عقب فوزه الكبير 6-1 على ضيفه واتفورد في المرحلة الماضية، فيما يؤكد حارس مرماه لوريس كاريوس أن المباريات المتبقية بالغة الأهمية. وصرح كاريوس “نحن الآن في الصدارة، ولا نريد أن يتراجع ترتيبنا بعد مباراة واحدة فقط”. وتابع “هذا هو هدفنا الأكبر، أن نبقى في الصدارة”.

ويخوض تشيلسي ومانشستر سيتي، صاحبا المركزين الثاني والثالث على الترتيب مواجهتين محفوفتين بالمخاطر. ويخرج مانشستر سيتي لملاقاة كريستال بالاس، في حين يتطلع تشيلسي إلى حصد انتصاره السادس على التوالي في المسابقة عندما يواجه مضيفه ميدلسبره الأحد.

ورغم بدايته المهتزة هذا الموسم، إلا أن نتائج تشيلسي سرعان ما تحسنت واستعاد الفريق موقعه في المنافسة على الصدارة بعدما اعتمد مدربه أنطونيو كونتي على طريقة لعب 3- 4- 3 بدلا من 4- 4- 2، حيث يرى المدرب الإيطالي أنها خلقت “توازنا مثاليا” للفريق.

وقال كونتي “أعتقد أن هذه هي الطريقة المناسبة لفريقنا لأننا نمتلك مهاجمين لديهم القدرة على التكيف مع هذا الأسلوب”.

وأضاف مدرب تشيلسي “رأيت أنها الوسيلة الملائمة لتحسين أدائنا على الصعيدين الهجومي والدفاعي ولم نفقد توجهاتنا الهجومية”.

وأردف “لقد تطور مستوانا بهذه الطريقة لأننا أحرزنا العديد من الأهداف وخلقنا الكثير من الفرص لهز الشباك”.

ويلتقي إيفرتون مع سوانزي سيتي، وستوك سيتي مع بورنموث، وسندرلاند مع هال سيتي، وواتفورد مع ليستر سيتي، وتوتنهام هوتسبير مع ويستهام يونايتد، فيما تختتم مباريات المرحلة بلقاء ويست بروميتش ألبيون مع بيرنلي الاثنين المقبل.

23