أرسنال وتشيلسي يقصان شريط الموسم بلقاء كأس السوبر الإنكليزي

يقص فريقا تشيلسي وأرسنال اليوم الأحد شريط انطلاق الموسم الجديد لكرة القدم الإنكليزي، عندما يلتقيان على أستاد ويمبلي الأسطوري في مباراة الدرع الخيرية، حيث يبحث كل منهما عن اللقب الأول له تزامنا مع إعلان ضربة البداية للعام 2015-2016.
الأحد 2015/08/02
معركة كبار الدوري الإنكليزي تتجدد منذ البداية

لندن - سيختبر أرسنال قدراته التنافسية على لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم عندما يفتتح موسم 2015-2016 الرسمي بمواجهة جاره تشيلسي في مباراة الدرع الخيرية. وتمثل مباراة الدرع الخيرية (كأس السوبر الإنكليزي) نقطة البداية التقليدية للموسم الكروي في إنكلترا كما تحظى باهتمام بالغ من الجميع لأنها تأتي قبل أيام قليلة من انطلاق فعاليات الموسم الجديد في الدوري الإنكليزي والذي ينطلق السبت المقبل.

فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر حقق نهاية موسم رائعة، إذ فاز في 20 مباراة من أصل 26 في مختلف المسابقات واحتفظ بلقب الكأس على حساب أستون فيلا 0-4، ما أهله لخوض هذه المباراة أمام تشيلسي الذي أحرز لقب الدوري عن جدارة.

وتابع أرسنال مشواره التصاعدي خلال فترة الاستعدادات ففاز في مبارياته الأربع، والأهم من كل ذلك، توصله على ما يبدو إلى حل مشكلة حراسة المرمى بضمه العملاق التشيكي المخضرم بيتر تشيك من تشيلسي بالذات.

ويخوض أرسنال المسابقة للمرة الحادية والعشرين باحثا عن لقبه الرابع عشر بعد تتويجه العام الماضي على حساب مانشستر سيتي 0-3، فيما أحرز تشيلسي اللقب أربع مرات آخرها في 2009 وذلك في 11 مشاركة.

وقال لاعب وسط أرسنال الدولي جاك ويلشير ”نريد الفوز بالدوري، نشعر بأننا مع بعض لعدة سنوات، لقد جلبنا لاعبين من طراز عالمي حصلوا على ما يكفي من الوقت للاستقرار، وأضفنا حارسا عالميا يملك خبرة كبيرة. لقد أحرزنا كل الألقاب هنا، لذلك نشعر بأننا في موقف قوي”.

وعلق مدرب الفريق أرسين فينغر قائلا “إنها مباراتنا المقبلة وهناك لقب في دائرة المنافسة، بالطبع نرغب في تحقيق الفوز، هذا لا يعني بالضرورة بدء الموسم بشكل قوي ولكن الفوز باللقب أفضل لثقة اللاعبين”.

ويأمل أرسنال في عدم الإفراط بالأحلام، فبعد فوزه السنة الماضية على مانشستر سيتي، بطل الدوري آنذاك بثلاثية نظيفة، أنهى الدوري متخلفا بفارق 12 نقطة عن تشيلسي. لكن مدرب تشيلسي البرتغالي جوزيه مورينيو اعتبر أرسنال مرشحا جديا للمنافسة على لقب الدوري، وذلك بعد ضمه في الموسمين الماضيين لاعبين رائعين أمثال الألماني مسعود أوزيل والتشيلي أليكسيس سانشيس.

وأغاظ مورينيو فينغر عبر اتهام فريق شمال لندن بإنفاق مبالغ طائلة لتعزيز صفوفه، فقال الفرنسي المخضرم “أعتقد أنه لا يجب الاستماع لما يقوله الآخرون”.

مورينيو أغاظ فينغر بعد اتهامه فريق شمال لندن بإنفاق مبالغ طائلة لتعزيز صفوفه

وأضاف فينغر الذي لم يفز على مورينيو في 13 محاولة “لأنه في أسبوع واحد قد نحصل على مقاربتين: الأولى بأني لا أنفق كثيرا، والثانية بأني أنفق كثيرا”. ويبدو أن الأنظار ستتركز على بيتر تشيك (33 عاما) الذي أمضى 11 موسما ناجحا مع فريق غرب العاصمة خاض خلالها 494 مباراة، قبل أن يزيحه البلجيكي الشاب تيبو كورتوا إلى مقاعد البدلاء الموسم الماضي بعد انتهاء إعارته إلى أتلتيكو مدريد الأسباني، فطلب اللاعب الذي يحظى بعلاقة مميّزة مع مالك النادي الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش نقله إلى شمال العاصمة.

وأحرز تشيك، الذي انتقل مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني في يونيو الماضي، لقب الدوري أربع مرات مع تشيلسي ولقب دوري أبطال أوروبا 2012.

وحث مدافع تشيلسي برانيسلاف إيفانوفيتش جماهير فريقه على عدم إطلاق صافرات الاستهجان بحق الحارس العملاق “آمـل أن ينـال الاحـترام لأنـه يستحــق ذلـك”. وحتى الآن لم يتعاقد أرسنال سوى مع تشيك في فترة الانتقالات، لكنه أعلن الجمعة تمديد عقد مهاجمه الدولي ثيو والكوت ولاعب وسطه الأسباني سانتي كازورلا. ولن يشارك سانشيس في المواجهة بعد حصوله على فترة راحة إثر تسجيله ركلة الترجيح الفائزة في مرمى الأرجنتين في نهائي كوبا أميركا الأخيرة، كما يغيب المهاجم الدولي داني ولبيك لإصابة في ركبته.

وينتظر جمهور “المدفعجية” بعض الوجوه الجديدة على غرار أليكس إيوبي (19 عاما) والفرنسي جيف رين-أديلايد (17 عاما) وتشوبا أكبوم (20 عاما) الذين تألقوا في المباريات الاستعدادية.

ويملك تشيلسي سجلا حافلا أمام خصمه أرسنال الذي لم يخسر في آخر 8 مباريات أمامه، حيث كشف مورينيو أن قلب الدفاع الدولي غاري كايهل والبرازيلي دييغو كوستا جاهزان للمشاركة. كما يتوقع أن يشارك المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو (29 عاما) القادم على سبيل الإعارة من موناكو.

23