أرسنال ومانشستر سيتي في قمة البحث عن التعويض

السبت 2014/09/13
صدام مبكر بين أرسنال والسيتي

لندن - سيكون جمهور العاصمة البريطانية لندن على موعد مع مواجهة نارية بين أرسنال وغريمه مانشستر سيتي في مباراة يسعى من خلالها كل فريق إلى البحث عن الذات والعودة إلى الواجهة من جديد.

يتقابل أرسنال ومانشستر سيتي على ملعب الإمارات اللندني اليوم السبت، وسيسعى كل منهما إلى التعويض بعد بداية متباينة للموسم في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وبعد شهر من هزيمة سيتي 3-0 أمام نفس المنافس في مباراة الدرع الخيرية في ملعب ويمبلي فشل أرسنال صاحب المركز السابع في التألق وتعادل في آخر مباراتين بالدوري وخسر جهود المهاجم الفرنسي المصاب أوليفييه جيرو.

وفي سعيه لتقليل متاعبه الهجومية انتدب أرسنال الشاب داني ويلبيك من مانشستر يونايتد في اليوم الأخير من فترة الانتقالات ويثق اللاعب الدولي في أن قدراته ستلائم وبشكل مثالي فريقه الجديد.

وقال ويلبيك الذي سجل هدفين لإنكلترا منحاها الفوز 2-0 على مضيفتها سويسرا في تصفيات بطولة أوروبا 2016 يوم الإثنين الماضي “منيت نفسي باللعب لهذا الفريق. تحقيق هذا في النهاية أمر رائع".

وسيسافر سيتي حامل اللقب إلى لندن بعدما تخلى عن نيغريدو إلى فالنسيا بينما يتعافي مهاجم ستيفان يوفيتش الذي سجل هدفين ليفربول من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية. وقال البوسني إدين جيكو مهاجم سيتي “إنه أمر صعب لكني متفائل”. ولا يواجه تشيلسي متصدر الترتيب أي مشاكل أمام المرمى بفضل جهود دييغو كوستا، لكن اللاعب الأسباني قد يغيب عن المواجهة ضد سوانزي سيتي بسبب إصابة في الساق.

واليوم أيضا سيلعب ليفربول الوصيف على أرضه مع أستون فيلا وسيواجه ساوثامبتون نيوكاسل يونايتد ويلعب ستوك سيتي مع ليستر سيتي ويحل بيرنلي ضيفا على كريستال بالاس على أمل التفاعل مع التعادل أمام مانشستر يونايتد في الجولة الماضية.

أما الأحد فستتصاعد خيوط مجهولة في سماء أولد ترافورد حين يلعب الفريق مع كوينز بارك رينجرز حين يواجه بيرنلي في انتظار معرفة المكان الذي سيشغله وين روني في ظل انضمام رادامل فالكاو ووجود روبن فان بيرسي. وسيكون المهاجمان الكولومبي راداميل فالكاو وداني ولبيك في مقدمة المبتدئين مع أنديتهم الجديدة بعد انتهاء فترة الانتقالات الصيفية وذلك في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي.

ميلان المتصدر يبحث عن تخطي مضيفه بارما ومواصلة البداية الجيدة مع مدربه الجديد فيليبي إنزاغي

فبعد انتظار طويل انتقل فالكاو من موناكو الفرنسي، لكن ليس إلى ريال مدريد الأسباني كما كان متوقعا، بل إلى مانشستر يونايتد، على سبيل الإعارة مع إمكانية شرائه. ولم يحقق يونايتد، صاحب العائدات القياسية في الموسم الماضي (2ر433 مليون جنيه) أي فوز في ثلاث مباريات، فتعادل مرتين وخسر مرة وسقط سقوطا كبيرا أمام ام كي دونز من الدرجة الثالثة 4-0 في كأس الرابطة.

وفي منافسات الدوري الإيطالي يخوض يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية، مواجهته مع ضيفه أودينيزي في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم السبت وسط لغط حول إصابة مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز. ويأمل يوفنتوس في تحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد الأول على كييفو 1-0 على غرار أودينيزي الفائز في المباراة الأولى لمدربه اندريا ستراماتشوني على إمبولي 2-0 بهدفي مهاجمه التاريخي أنطونيو دي ناتالي (36 عاما). ويستمر كلاوديو ماركيزيو في الحلول بدلا من بيرلو، والأوروغوياني مارتين كاسيريس بدلا من بارزاغلي، وقد يشارك الأرجنتيني روبرتو بيريرا أمام فريقه السابق لأول مرة بدلا من فيدال. ويبحث ميلان المتصدر بعد فوزه على لاتسيو 3-1 عن تخطي مضيفه بارما غدا الأحد، فاعتبر حارسه الأسباني الجديد دييغو لوبيز أنه من المبكر الحديث عن مباراة القمة المقبلة مع يوفنتوس الأسبوع المقبل على ملعب سان سيرو.

فبعد موسمين مخيبين، حقق روسونيري بداية جيدة مع مدربه الجديد وهدافه القديم فيليبي إنزاغي، لكن حارس ريال مدريد الأسباني السابق رأى أن مقاربة حذرة لمواجهة بارما هي الأمثل: “يجب أن نستمر في تقديم الأداء الجيد. نعمل جيدا مع المدرب، نتدرب بتواضع وبثبات سنتحسن إذا فكرنا في كل مباراة لوحدها".

ويخوض روما وصيف الموسم الماضي مباراة سهلة على أرض إمبولي الصاعد افتتاحا اليوم السبت، قبل افتتاح مشاركته الأوروبية مع سسكا موسكو الروسي الأربعاء. وفي باقي المباريات، يلعب غدا الأحد سمبدوريا مع تورينو، كالياري مع أتالانتا، فيورنتينا مع جنوى، لاتسيو مع تشيزينا، نابولي مع كييفو، وفيرونا مع باليرمو.

23