أرسنال يراهن على كأس الاتحاد بعد ضياع حلم الدوري الإنكليزي

السبت 2015/02/14
أرسنال يتطلع إلى إنقاذ موسمه من خلال كأس الاتحاد

لندن - تستأنف مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي نشاطها اليوم السبت باهتمام بالغ من الأندية الـ16 المتبقية في البطولة وفي مقدمتها مانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول التي تسعى إلى التتويج بلقب الكأس بعد تضاؤل فرصها كثيرا في الدوري.

يستضيف أرسنال حامل اللقب غدا الأحد فريق ميدلسبروه على ملعب “الإمارات” في لندن ضمن منافسات مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي بعدما استعاد المدفعجية نغمة الانتصارات بتغلبه على ليستر سيتي 2-1 في الدوري. ويثق الفرنسي أرسين فينغر، المدير الفني لأرسنال، في نجاح فريقه بهذه المباراة ولكنه سيفتقد جهود لاعب الوسط آرون رامسي الذي أصيب منتصف هذا الأسبوع. ومن ناحية أخرى يحذر الفرنسي أوليفيه جيرو زملاءه في الفريق اللندني من الاستهانة بفريق ميدلسبروه، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي (تشامبيون شيب).

وأكد جيرو أن لاعبي أرسنال سوف يدفعون ثمنا باهظا إذا ما قللوا من شأن ميدلسبروه، الذي أطاح بفريق مانشستر سيتي مبكرا من المسابقة بعدما تغلب عليه 2- 0 في دور الـ32 بالبطولة على ملعب الاتحاد (معقل سيتي) الشهر الماضي. وأكد جيرو أنه يتعين على أرسنال حسم اللقاء مبكرا إذا أراد الاستمرار في البطولة التي يسعى فريق المدفعجية للاحتفاظ بلقبها للعام الثاني على التوالي.

وصرح اللاعب الفرنسي “إذا كانوا قد جاؤوا إلى هنا بسبب فوزهم على فريق كبير بحجم سيتي، فإنه ينبغي علينا إدراك ذلك”. أضاف جيرو “يتعين علينا أن نفرض سيطرتنا على المباراة منذ البداية، وعدم السماح لهم باكتساب الثقة. إن كل مباراة في كأس الاتحاد الإنكليزي تتسم بالصعوبة، إنها معركة كبرى دائما”. وأوضح “نعلم أنهم يريدون التغلب علينا في ملعبنا رغم أنهم يلعبون في الدرجة الأولى. ولكن لدينا الحماس والرغبة في الاحتفاظ باللقب الذي توجنا به في العام الماضي، لقد اكتسبنا المزيد من الخبرة، ونأمل في الحصول على الكأس مجددا”.

وأصبحت مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي هي الأمل الوحيد المتبقي أمام مانشستر يونايتد للخروج بأي لقب من الموسم الحالي حيث يحتل الفريق المركز الثالث في جدول الدوري الممتاز بفارق 12 نقطة عن المتصدر تشيلسي كما لا يشارك مانشستر يونايتد في أي من بطولتي دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي هذا الموسم.

أستون فيلا يلتقي مع ليستر سيتي في مباراة ستحدد مصير كل من الفريقين بشكل هائل في الموسم الحالي

ويحل مانشستر يوناتيد ضيفا على بريستون نورث إيند يوم الاثنين المقبل في ختام مباريات دور الـ16 للكأس. وتصب معظم الترشيحات في صالح يونايتد للعبور من هذه الموقعة إلى دور الثمانية بالبطولة. ولكن مع استمرار غياب الاستقرار في صفوف الفريق ومعاناة الفريق من تذبذب المستوى، اعترف الهولندي لويس فان غال، المدير الفني لمانشستر يونايتد، بحاجة الفريق لتحسين مستوى الأداء في هذه المباراة المرتقبة رغم فوز الفريق على بيرنلي 3-1 في الدوري الإنكليزي مؤخرا. وقال فان غال “لم نستطع الاحتفاظ بالكرة.. أود أن أبدي كل التقدير لبيرنلي.. لا يمكننا الاستمرار بهذا الوضع في المباراة التالية لأننا سنخرج بهذا من كأس الاتحاد الإنجليزي. أعتقد أن الحظ حالفنا أيضا. الشوط الثاني كان أفضل قليلا. ليس أفضل كثيرا ولكنه أفضل قليلا”.

ويحل ليفربول ضيفا اليوم السبت على كريستال بالاس في مواجهة مكررة للمباراة بين الفريقين في المربع الذهبي للبطولة عام 1990 والتي فجر فيها كريستال بالاس المفاجأة وتغلب على ليفربول 4-3. ولهذا، تمثل المباراة فرصة جيدة أمام ليفربول لثأر من كريستال بالاس، لاسيما وأن ذات الفريق تغلب على ليفربول 3-1 في الدوري هذا الموسم. ومنذ تلقيه هذه الهزيمة، استعاد ليفربول مستواه المعهود وواصل الضغط على منافسيه أملا في إنهاء الموسم بأحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري.

وقال آدم لالانا لاعب وسط ليفربول “إنها مباراة هائلة.. تعلمنا الدرس من كريستال بالاس في وقت سابق من الموسم الحالي. ندين لهم بالفضل”. وأوضح بريندان رودجرز، المدير الفني لليفربول، أن الخسارة 1-3 أمام كريستال بالاس شهدت أدنى مستوى أداء لليفربول في غضون العامين اللذين تولى فيهما مسؤولية الفريق.

ويلتقي أستون فيلا، الذي لم يعين مديرا فنيا حتى الآن، مع ليستر سيتي غدا الأحد في مباراة ستحدد مصير كل من الفريقين بشكل هائل في الموسم الحالي.

وأقال أستون فيلا، صاحب المركز الـ18 (الثالث من مؤخرة جدول الدوري الإنكليزي)، المدرب بول لامبرت. وفي المقابل، لا يزال نيغل بيرسون في منصب المدير الفني لفريق ليستر سيتي ولكن مستقبله مع الفريق يبدو في مهب الريح بعد التقارير التي أكدت يوم الأحد الماضي أنه أقيل بالفعل من تدريب الفريق.

وفي باقي مباريات دور الـ16 في المسابقة، يلتقي ويست بروميتش ألبيون مع ويستهام وبلاكبيرن مع ستوك سيتي وديربي كاونتي مع ريدينج اليوم السبت وبرادفورد سيتي مع سندرلاند غدا الأحد.

23