أرسنال يريد الإبقاء على فينغر

يتطلع نادي أرسنال الإنكليزي إلى التمسك بخدمات مدربه الفرنسي أرسين فينغر بعد نهاية الموسم الحالي، لكن النادي اللندني لا يريد استعجال الأمور والدخول منذ الآن في مفاوضات من أجل تمديد عقده.
الأربعاء 2016/10/26
وفاء ليس له حدود

لندن - احتفل أرسين فينغر (67 عاما) مؤخرا بمرور 20 عاما على استلامه مهمة الإشراف على الفريق اللندني أرسنال لكن عقده مع هذا الأخير ينتهي في 2017 ولم يدخل الطرفان في أي مفاوضات رسمية لتجديده.

وبعد الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، رد رئيس أرسنال شيبس كيزويك على سؤال يتعلق بمستقبل المدرب الفرنسي مع الفريق قائلا “الجميع يعترف بالمساهمة المذهلة التي قدمها أرسين للنادي خلال الأعوام العشرين الأخيرة”.

وواصل “نحن واثقون في قدرته على السير بنا قدما. سنجلس وسنناقش المستقبل في الوقت المناسب لكن تركيزنا منصب على مواصلة مشوارنا الحالي والمنافسة على الألقاب”.

ومن جهته، فضل فينغر الذي ارتبط اسمه بإمكانية الإشراف على المنتخب الإنكليزي، الحديث بشيء من الفكاهة عن وضعه في النادي اللندني وأراد طمأنة جمهور أرسنال بأنه لا يعتزم البقاء مع الأخير لعشرين سنة أخرى.

وكان فينغر عرضة للانتقادات خلال الاجتماعات العمومية السابقة للجمعية، لأن الجمهور يشعر بالإحباط بسبب فشل الفريق في إحراز لقب الدوري الممتاز منذ عام 2004، لكن في ظل تواجد “المدفعجية” في الصدارة حاليا بالمشاركة مع مانشستر سيتي، كان استقبال المدرب الفرنسي وديا جدا من قبل المساهمين في النادي خلال اجتماع الاثنين.

وتوجه المدرب الفرنسي إلى الجمعية العمومية قائلا بشكل مازح “نعم، إنها 20 عاما. أنا متأسف! أعتذر عن كل دقيقة عانيتم فيها خلال هذه الأعوام العشرين، لكن وضعكم (الخارجي) ليس بالسيء بالنسبة إلى أشخاص عانوا طيلة 20 عاما”.

وواصل “أعتذر من الفتى الذي ولد قبل 20 عاما ولم يعرف سوى مدرب واحد. أريد طمأنته بأنه سيتعرف على المزيد (من المدربين) عندما يصبح في الأربعين من عمره”.

سندرلاند يحل ضيفا على ساوثهامبتون في الدور الرابع لكأس الرابطة الإنكليزية قبل أن يستضيف أرسنال بعد3 أيام

ثم انتقل المدرب الفرنسي إلى الموضوع الجدي وهو موقع الفريق في الوقت الحالي، قائلا “نحن الآن في موقع أفضل من ناحية التنافس على لقب البطولة مما كان عليه الوضع قبل 5 أو 6 أعوام. أعتقد أننا نملك فريقا منافسا في دوري تنافسي جدا”.

وأردف قائلا “أعتقد أن الفريق يتمتع بالالتزام والتعاضد والتعطش والرغبة والاتحاد، ونملك فرصة جيدة للمنافسة على لقب الدوري الممتاز”.

من جانبه أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، أنه طالب لاعبيه بضرورة القتال في المباريات المقبلة، عقب الهزيمة المذلة أمام تشيلسي (4ـ0) في الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي. كان مانشستر يونايتد قد خسر برباعية أمام تشيلسي، ويستعد لمواجهة مانشستر سيتي، في دربي جديد، ضمن دور الـ16 لكأس رابطة المحترفين.

وقال مورينيو، “نشعر بالحزن بكل تأكيد. وجوهنا تتحدث عنا. لكننا لسنا أطفالا. علينا أن نكون رجالا، وننسى الأمر، ونعمل للقاءات المقبلة”. ويمر الشياطين الحمر بفترة سيئة، ونتائج غير مرضية لعشاقه، حيث يحتل الفريق المركز السابع، في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي، برصيد 14 نقطة.

وأضاف “شعرنا بالأسف بكل تأكيد لما حدث أمام تشيلسي، وهو نفس شعور الملايين حول العالم، لذلك اعتذرت عن ذلك كقائد حين دخلنا إلى حجرة الملابس”. وأردف “لكن الآن علينا القتال. طالبت اللاعبين بالتدريب، ومواصلة القتال. نحن نحتاج إلى الفوز بالمباريات”.

من ناحية أخرى يقول ديفيد مويز مدرب سندرلاند إن ضعف الاستحواذ يكبد فريقه أهدافا متأخرة ويرغب من لاعبيه في الرفع من معدلات اللياقة البدنية وذلك لتحسين مركز الفريق ضمن ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويتذيل سندرلاند البطولة بنقطتين فقط بعد مرور تسع مباريات، لكنه كان سيصبح في موقف أفضل لو لم يفقد تركيزه في آخر خمس دقائق من المباريات، حيث خسر بأهداف متأخرة أمام وست هام وكريستال بالاس وساوثهامبتون ومانشستر سيتي.

وأوضح مويز “سمعت شخصا يقول إنه لو كانت المباريات تلعب على مدار 85 دقيقة فقط لكنا قد حصلنا على تسع نقاط الآن”.

وتابع “كنت أتمنى أن تكون هذه هي الحقيقة، لكني أعتقد أن السبب الرئيسي يكمن في ضعف الاستحواذ على الكرة، خاصة في نهاية المباريات وهو ما يتسبب لنا في مشاكل”.

وأضاف “معدل اللياقة قد يتراجع والتركيز قد يتراجع وهو ما نحتاج إلى تحسينه.. إجمالا أعتقد أننا أظهرنا علامات على شيء من التطور الطفيف. ويتعين علينا مواصلة هذا النهج والاستفادة من الأشياء الإيجابية لكن بالطبع يجب أن نتوقف عن الهزائم”.

ويحل سندرلاند ضيفا على ساوثهامبتون في الدور الرابع لكأس رابطة الأندية الإنكليزية قبل أن يستضيف أرسنال صاحب المركز الثاني في الدوري الممتاز بعدها بثلاثة أيام. وكانت مسابقة الرابطة الإنكليزية قد افتتحت أمس الثلاثاء.

23