أرسنال يكتسح أستون فيلا ويواصل صحوته

الاثنين 2015/02/02
كتيبة المدفعجية تستعيد المركز الخامس

لندن - أدركت منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم المرحلة الثالثة والعشرين، وذلك بإجراء بقية لقاءات الجولة التي شهدت انتفاضة فريق أرسنال، الذي ضرب بقوة أمام دفاعات أستون فيلا بخماسية كاملة.

تابع أرسنال صحوته واستعاد المركز الخامس من جاره اللندني توتنهام بفوزه الكبير على ضيفه أستون فيلا 5-0 أمس الأحد على ملعب “الإمارات” في لندن وأمام 59958 متفرجا في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وهو الفوز الثاني عشر لأرسنال هذا الموسم والثاني على التوالي منذ خسارته أمام ساوثمبتون 0-2 في الأول من يناير الماضي، فرفع رصيده إلى 42 نقطة بفارق المواجهات المباشرة خلف ساوثمبتون.

أما أستون فيلا فمني بخسارته الثالثة على التوالي والخامسة في مبارياته الثماني الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز والحادية عشرة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 22 نقطة في المركز السادس عشر.

أبدى التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي أسفه لتعادل فريقه 1-1 مع مضيفه تشيلسي في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي.

وصرح بيليغريني عقب المباراة قائلا: “نحن لسنا سعداء بالحصول على نقطة التعادل”، وأضاف: “لقد أتيحت لنا ثلاث فرص مؤكدة في الشوط الأول، ولكنهم أحرزوا هدفا من الهجمة الوحيدة التي سنحت لهم طوال 90 دقيقة، لقد فشلوا في تسديد أي كرة في الشوط الثاني”،وتابع: “البعض يقول إن الحصول على نقطة من ملعب ستامفورد بريدج (ملعب تشيلسي) يعتبر جيدا، ولكن بالنسبة إلي فإنني أشعر بالأسف لأننا كنا أفضل كثيرا من تشيلسي”.

وفشل سيتي بتلك النتيجة في تحقيق الفوز خلال مبارياته الثلاث الأخيرة في المسابقة، كما أخفق في تقليص الفارق مع تشيلسي إلى نقطتين ومن ثم إشعال المنافسة على اللقب خلال المراحل الخمس عشرة المقبلة للمسابقة، ليظل متأخرا بفارق خمس نقاط عن تشيلسي بعدما أصبح رصيده 48 نقطة في المركز الثاني، مقابل 53 نقطة لتشيلسي.

ويذكر أن هذه هي المباراة الأولى التي يفشل فيها تشيلسي في الفوز على ملعبه في المسابقة هذا الموسم، بعدما حقق عشرة انتصارات متتالية على ملعب ستامفورد بريدج في البطولة.
ليفربول واصل صحوته الأخيرة بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي، والخامس في مبارياته الستة الأخيرة

وقال المدرب التشيلي: “أعتقد أننا نستحق أكثر من نقطة واحدة لأننا حصلنا على فرص حقيقية. حاول فريقنا تحقيق الفوز من الدقيقة الأولى إلى الدقيقة الأخيرة”، وتابع: “أردنا تقليص الفارق، حاولنا لكننا لم ننجح، لكن لا تزال أمامنا 15 مباراة”.

من جهته أكد البلجيكي فينسنت كومباني قائد فريق مانشستر سيتي أن سباق المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم سوف يظل مستمرا حتى المرحلة الأخيرة من المسابقة، مشيرا إلى أن فريقه مازالت لديه حظوظ وافرة للاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي. وصرح كومباني قائلا: “إن الفارق بيننا وبين تشيلسي مازال خمس نقاط. إن الأمر ليس سيئا للغاية. التجربة جعلتنا ندرك أن فارق النقاط الخمس ليس كبيرا، ومازلنا نتمتع بالثقة الكافية للفوز باللقب”. ورفع مانشستر سيتي رصيده بهذا التعادل إلى 48 نقطة في المركز الثاني في ترتيب المسابقة، ليظل متأخرا بفارق خمس نقاط عن المتصدر تشيلسي قبل نهاية البطولة بـ 15 مرحلة.

في الجهة المقابلة أعرب الفرنسي لويك ريمي نجم فريق تشيلسي عن رضاه بتعادل فريقه مع ضيفه وملاحقه المباشر مانشستر سيتي. وصرح ريمي عقب المباراة قائلا: “نحن مازلنا في الصدارة، ولايزال سيتي متأخرا عنا بفارق خمس نقاط”، وأضاف اللاعب الفرنسي: “إن التعادل لم يكن سيئا بالنسبة إلينا. إن هذه المسابقة قوية للغاية حقا، وأعتقد أنها لن تحسم سوى في المرحلة الأخيرة، لذلك يتعين علينا القتال في كل مباراة، ولكن ينبغي علينا في الوقت ذاته المحافظة على فارق النقاط”. وكان ريمي قد أحرز هدف تشيلسي الوحيد، قبل أن يعدل الأسباني ديفيد سيلفا النتيجة لمصلحة مانشستر سيتي. وثأر مانشستر يونايتد لخسارته 5-3 على ملعب ليستر سيتي في سبتمبر بفوزه على فريق المدرب نايجل بيرسون متذيل الترتيب 3-1 في ملعب اولد ترافورد ليواصل سعيه لإنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى.

واصل ليفربول صحوته الأخيرة في الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي، والخامس في مبارياته الستة الأخيرة، على ضيفه ويستهام يونايتد 2-0. وأسفرت باقي المباريات عن فوز نيوكاسل على مضيفه هال سيتي 3- 0، وتوتنهام على ويست بروميتش ألبيون بنفس النتيجة، وسندرلاند على بيرنلي بنفس النتيجة، وستوك سيتي على كوينز بارك رينجرز 3- 1، وإيفرتون على كريستال بالاس 1-0.

22