أرسنال ينتزع الوصافة وسيتي يحسم المركز الرابع

أسدل الستار على منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم من خلال المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة والتي كان فيها أرسنال المستفيد الأكبر.
الاثنين 2016/05/16
بداية الإقلاع

لندن - انتزع أرسنال الوصافة من جاره وغريمه توتنهام بفوز الأول على ضيفه أستون فيلا 4-0 وخسارة الثاني المذلة أمام مضيفه نيوكاسل 1-5 الأحد ضمن المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وأنهى أرسنال الموسم برصيد 71 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام توتنهام الذي كان مرشحا بقوة للوصافة بالنظر إلى عروضه الرائعة هذا الموسم بيد أنه أهدر 10 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة كلفته التراجع إلى المركز الثالث، آخرها سقوطه المذل واستقبال شباكه لخمسة أهداف علما بأنه كان قبل لقاء الأحد صاحب أفضل دفاع في الدوري هذا الموسم، وبالتالي استمر فشله في التفوق على جاره اللندني في 21 موسما وتحديدا منذ عام 1995.
وخاض الفريقان مباراتيهما ضد فريقين هابطين إلى الدرجة الأولى، وكان أستون فيلا أول الهابطين قبل 4 مراحل، فيما تأكد هبوط نيوكاسل إلى جانب نوريتش سيتي الأربعاء الماضي بعد فوز سندرلاند على ضيفه إيفرتون 3-0 في مباراة مؤجلة.

وفي الثانية على ملعب "سانت جيمس بارك" وأمام 52183 متفرجا، ضرب نيوكاسل بقوة في الشوط الأول وحسمه في صالحه بثنائية نظيفة تناوب عليها الهولندي جورجينيو فينالدوم بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة، والصربي ألكسندر ميتروفيتش بضربة رأسية من داخل المنطقة إثر تمريرة عرضية من الفرنسي موسى سيسوكو.

ويبقى عزاء توتنهام تتويج نجمه هاري كاين بلقب الهداف برصيد 25 هدفا رغم صيامه عن التهديف في المرحلة الأخيرة، بفارق هدف واحد أمام مهاجمي مانشستر سيتي، الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، وليستر سيتي جايمي فاردي. وبات كاين أول لاعب إنكليزي يتوج بلقب الهداف منذ كيفن فيليبس موسم 1999-2000.

وعاد مانشستر سيتي بنقطة واحدة من رحلته إلى ويلز بتعادله مع مضيفه سوانسي سيتي 1-1 على ملعب "ليبرتي" في كارديف وأمام 20934 متفرجا. وكانت النقطة كافية لرجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني لحسم المركز الرابع حيث رفع رصيده إلى 66 نقطة وضمن الأخير لخلفه الأسباني بيب غوارديولا المشاركة في الدور التمهيدي لمسابقة دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل.

ويلوم المخضرم لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد أساطير النادي الإنكليزي الذين لم يقفوا إلى جانبه على حد تعبيره ووجهوا له الكثير من الانتقادات. وهاجم لاعبا اليونايتد السابقان بول سكولز وريو فرديناند تكتيكات واختيارات فان غال الذي يقود الفريق حتى الآن إلى الغياب عن دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية خلال ثلاث سنوات. ويمكن لليونايتد إنقاذ الموسم من خلال الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي عندما يواجه كريستال بالاس في النهائي. قال فان غال "خلال الأشهر الماضية كان هناك الكثير من الحديث عن مستقبلي وهذا يجعلني غاضبا، لم أخف ذلك أبدا، لقد كنت كالكتاب المفتوح أمام الجميع". وأضاف صاحب الـ 64 عاما "قلت ذلك رغم انتقادات وسائل الإعلام المستمرة لي وليس فقط وسائل الإعلام، حتى أساطير النادي وأشخاص آخرين لكني بقيت في مكاني أقاتل، أنا أؤمن بنفسي، باليونايتد وباللاعبين".

مانشستر يونايتد ضمن المشاركة في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، وستكون مهمته أمام بورنموث استعادة المركز الخامس

وقد لا يكون الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي كافيا لإنقاذ فان غال من الإقالة حيث تدعي عدة تقارير التعاقد مع جوزيه مورينيو بدلا منه اعتبارا من الصيف المقبل. ويعتقد مدرب برشلونة وبايرن ميونخ السابق أنه سيشعر بخيانة المدير التنفيذي إد وودوارد له إن تمت إقالته قبل انتهاء عقده مع النادي "لدي انطباع أني سأستمر هنا وليس لدي الكثير لأقوله وعلى الرغم من ذلك، في كرة القدم أنت لا تعرف ما تحدث ولقد رأيت حالات مشابهة في الماضي".

وأعلن المنظمون إلغاء مباراة مانشستر يونايتد وضيفه بورنموث ضمن المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم بسبب اكتشاف طرد مشبوه في المدرجات. وكتب النادي الشمالي في تغريدة بحسابه تويتر "بسبب اكتشاف طرد مشبوه، تم إلغاء المباراة بطلب من الشرطة" ملمحا إلى إقامتها في موعد لاحق. وتم إخلاء مدرجات ستريتفورد أند والسير اليكس فيرغوسون من الجماهير قبل دقائق من انطلاق المباراة، في وقت طالب فيه مذيع الملعب من الجماهير التي بقيت في المدرجات الأخرى بالهدوء والجلوس في مقاعدهم دون المزيد من المعلومات.

وقبل نحو 20 دقيقة من انطلاق المباراة وفي الوقت الذي كان يطلب فيه من اللاعبين ترك أرضية الملعب، تمت مرافقة جماهير المدرجين من المدرجات الأربعة للملعب، إلى الخارج دون المزيد من الإيضاحات. وقال رجال الأمن المحليين على تويتر "المباراة ألغيت، المشجعون يتركون الملعب"، وأضافوا "شرطة مانشستر تعمل مع مانشستر يونايتد من أجل أن تتم عملية إخلاء الجميع بشكل جيد". ولم تكن جماهير بورنموث التي كانت متواجدة في المدرجات الشمالية والشرقية، معنية بالإخلاء في البداية وبقيت في الملعب لبضع دقائق. وبعد نصف ساعة عن الموعد المحدد لانطلاق المباراة، كان الملعب خاليا من الجماهير.

وضمن مانشستر يونايتد المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، وستكون مهمته أمام بورنموث استعادة المركز الخامس من ساوثهامبتون الذي أكرم وفادة ضيفه كريستال بالاس منافس "الشياطين الحمر" على لقب كأس الاتحاد الإنكليزي

وأنهى ليستر سيتي المتوج باللقب الأول في تاريخه، موسمه بتعادل رائع أمام تشيلسي بطل الموسم الماضي 1-1 على ملعب "ستامفورد بريدج" في لندن وامام 41494 متفرجا. وعزز ليستر..

23