أرسنال يواصل صحوته في الدوري الإنكليزي

سيتي يمكنه أن يحسم الفوز بلقب الدوري الإنكليزي إذا ما تمكن من الانتصار على توتنهام هوتسبير المتألق السبت المقبل.
الاثنين 2018/04/09
التدارك

لندن – واصل أرسنال صحوته في بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما حقق انتصاره الثالث على التوالي، عقب فوزه المثير 3-2 على ضيفه ساوثهامبتون الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين للمسابقة.

وارتفع رصيد أرسنال إلى 54 نقطة في المركز السادس، ليواصل مطاردة تشيلسي صاحب المركز الخامس، المؤهل لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم القادم، وذلك عقب تلاشي آماله في التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى في ترتيب المسابقة المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وفي المقابل، تجمد رصيد ساوثهامبتون، الذي تكبد خسارته الرابعة عشرة في البطولة هذا الموسم والثالثة على التوالي، عند 28 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، ليظل موقفه متأزما في صراعه للهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب).

وبادر شين لونج بالتسجيل لساوثهامبتون، قبل أن ينتفض أرسنال ويسجل هدفين عبر نجميه بيير إيميريك أوباميانغ وداني ويلبك، لينتهي الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدفين لهدف. وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما أدرك تشارلي أوستن التعادل لساوثهامبتون، لكن داني ويلبك واصل تألقه بعدما أحرز الهدف الثالث لأرسنال وهدفه الشخصي الثاني، لينصب نفسه بطلا للقاء دون منازع. وشهدت الدقائق الأخيرة عصبية بالغة من كلا الفريقين، مما تسبب في طرد جاك ستيفنز لاعب ساوثهامبتون والمصري محمد النني لاعب أرسنال في الدقيقتين الثانية والثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع. وحث دانيلو مدافع سيتي متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم فريقه على تجاوز آثار هزيمته 3-2 السبت أمام غريمه الأول وملاحقه المباشر مانشستر يونايتد سريعا، والتركيز على ضرورة الفوز في مواجهته الحاسمة المقبلة أمام ليفربول في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.

وكان من الممكن لسيتي حسم التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لو فاز على جاره في ملعبه ملعب الاتحاد الأحد، لكن عودة يونايتد المذهلة التي قادها نجمه بول بوغبا بإحراز هدفين في الشوط الثاني تسببت في تأجيل احتفالات فريق المدرب بيب غوارديولا. ويتحول انتباه فريق غوارديولا الآن إلى هدفه المقبل وهو قلب تأخره ذهابا 3-0 عندما يستضيف ليفربول في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال.

ونقل عن دانيلو قوله “هناك شعور بالحزن وخيبة الأمل (في صفوف الفريق).. لكن يتعين علينا طي هذه الصفحة بأسرع ما يمكن لأن أمامنا مهمة كبيرة أخرى الثلاثاء”. وأضاف “يمكنني الحديث عن الكثير من الأسباب التي أدت إلى الهزيمة.. الفوز يكون للجميع والهزيمة للجميع أيضا. علينا التركيز على الأخطاء التي ارتكبناها وعلينا تحسين أدائنا وعلينا ألا ننسى ما قمنا به طوال الموسم”.

والخسارة أمام يونايتد كانت هزيمة سيتي الثانية في غضون أسبوع واحد وهي هزيمته الأولى له في الدوري على أرضه طوال 16 شهرا. وحث دانيلو لاعب ريال مدريد السابق جمهور فريقه على التشجيع بقوة في مباراة ليفربول قائلا “الجماهير كانت رائعة وكانت رائعة طوال الموسم ويمكن أن يساعدنا تشجيعها كثيرا”. وأضاف المدافع البرازيلي “وإذا ما تسنى لها تكرار هذا التشجيع أمام ليفربول فسيمنحنا ذلك دفعة هائلة”.

ويمكن أن يحسم سيتي الفوز بلقب الدوري الإنكليزي إذا ما تمكن من الانتصار على توتنهام هوتسبير المتألق السبت المقبل، بشرط أن يخسر ملاحقه يونايتد أمام وست بروميتش ألبيون فريق الذيل في اليوم التالي وهو غير متوقع.

من ناحية أخرى طالب أنطونيو كونتي المدير الفني لنادي تشيلسي الإنكليزي، جماهير فريقه بتقبل حقيقة إمكانية الغياب عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وعانى تشيلسي من تذبذب النتائج هذا الموسم، إذ يحتل البلوز حاليا المركز الخامس في ترتيب البريمييرليغ، والمؤهل بشكل مباشر للدوري الأوروبي في الموسم المقبل. وفي هذا الصدد قال كونتي في تصريحات صحافية “بالنسبة لناد مثل تشيلسي، من المهم اللعب في دوري أبطال أوروبا، وأيضا في الدوري الأوروبي، يجب أن نكون واقعيين لفهم هذه الحقيقة”. وأضاف المدرب الإيطالي “كانت توقعاتي أننا سنعاني، ربما في الموسم المقبل، سيكون لدي توقع آخر أفضل”.

23