أرقام قياسية لبوفون ويوفنتوس في ليلة واحدة

الأحد 2016/03/13
يوفنتوس يثأر لخسارته امام ساسولو

روما – أهدت نتيجة لقاء يوفنتوس وساسولو (1-0)، في افتتاح الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي، رقمين قياسيين، أحدهما للحارس العملاق جانلويجي بوفون والآخر كان من نصيب فريق يوفنتوس.

وبانتهاء نتيجة المباراة بهدف مقابل لا شيء، ثأر يوفنتوس بطل المواسم الأربعة السابقة ومتصدر الترتيب الحالي في الدوري الإيطالي، من هزيمته السابقة أمام ساسولو، والانتصار عليه بالنتيجة ذاتها بهدف مقابل لا شيء.

وفي سياق أحداث المباراة كان نادي ساسولو تغلب على أرضه على يوفنتوس في الجولة الماضية بنتيجة واحد صفر في المرحلة العاشرة من مرحلة الذهاب، عندما كان فريق “السيدة العجوز″ في حالة عدم اتزان حينها، ومن ناحية أخرى حقق يوفنتوس فوزا ثمينا بفضل الأرجنتيني باولو ديبالا الذي استثمر كرة عرضية من الكولومبي خوان كواردادو أنهاها في شباك فريق ساسولو في الدقيقة 36 من عمر اللقاء.

وحطم بوفون خلال اللقاء وتحديدا في الدقيقة 68 الرقم القياسي السابق للحارس العملاق دينو زوف، والذي حافظ على شباكه نظيفة لمدة 903 دقيقة، لينتهي اللقاء بوصول بوفون إلى 926 دقيقة، متواصلة دون أن تهتز شباكه في الدوري.

وأصبح بوفون بذلك في حاجة إلى 3 دقائق فقط لمعادلة الرقم القياسي لحارس ميلان السابق سيباستيانو روسي، والذي حافظ على شباكه نظيفة لمدة 929 دقيقة، وهو الرقم الأعلى بين جميع حراس الكالتشيو على مدار التاريخ.

وحقق يوفنتوس هو الآخر رقما قياسيا، بعدما أصبح أول فريق يحقق سلسلة متتالية من المباريات تبلغ 10 مباريات دون أن تهتز خلالها شباكه، حيث يملك ميلان ويوفنتوس قبل ذلك الرقم القياسي والذي يبلغ 9 مباريات متتالية دون أن تهتز الشباك في أيّ مباراة، كما حقق إنتر ميلان الرقم ذاته من قبل، ولكن عبر موسمين وليس في موسم واحد.

وفي السياق ذاته أشاد ماسيمو أليغري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، بجانلويجي بوفون، حارس السيدة العجوز عقب الحفاظ على نظافة شباك فريقه لـ926 دقيقة.

وقال أليغري “أعتقد بأن بوفون يستحق هذا الرقم القياسي، بالطبع هو يحتاج فقط لدقائق أخرى أمام تورينو من أجل أن يحطم رقم سيباستيانو روسي القياسي”.

وتطرق أليغري للحديث عن فرص لحاق جورجيو كيليني، مدافع الفريق بمواجهة بايرن ميونيخ بدوري أبطال أوروبا، وأوضح مدرب البيانكونيري “لا أعرف متى سيعود، لم يتدرب بعد مع الفريق حتى الآن، إن لم يبدأ بالتدرب قريبا فقد لا يكون جاهزا”.

ويمثل الفوز الأخير لليوفي على ساسولو دافعا معنويا للفريق الإيطالي قبل خوضه مباراة الإياب دور الـ16 في دوري الأبطال يوم الأربعاء المقبل أمام بايرن ميونيخ الألماني، حيث يتعين عليه الفوز بهدف نظيف على الأقل من أجل ضمان التأهل المباشر للدور ربع النهائي.

23