أرقام متباينة للانتهاكات ضد صحافيي اليمن

الصحافيون اليمنيون يعبرون عن استنكارهم لاستمرار الممارسات التعسفية ضد الإعلاميين من قبل جماعة الحوثي.
الاثنين 2020/07/06
ميليشيا الحوثي تتصدر قائمة الانتهاكات

صنعاء - أعلنت نقابة الصحافيين اليمنيين، رصد 66 “انتهاكا” بحق الحريات الصحافية في البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري، بينما أحصى مرصد الحريات الإعلامية 100 حالة انتهاك ارتكب الحوثيون أغلبها.

ويؤكد تقرير المرصد أن ميليشيا الحوثي تتصدر قائمة الانتهاكات ضد الصحافيين بواقع 61 حالة انتهاك من إجمالي الحالات المسجلة، و28 انتهاكا مارستها أطراف تابعة للحكومة وحالتي انتهاك مارستها أطراف تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، و7 انتهاكات قام بها مجهولون، وحالتي انتهاك مارسها متنفذون.

وفي حين لا تزال جماعة الحوثي ترفض الإفراج عن 16 صحافيا مرّ على البعض منهم أكثر من خمسة أعوام ومنهم من صدرت أحكام بالإفراج عنهم، وتستمر حالة الانتهاكات للحريات الإعلامية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

ومن أبرز الانتهاكات التي سجلت خلال هذه الفترة، قتل المصور الصحافي نبيل القعيطي، وبديل البريهي، وصدور أحكام بإعدام أربعة صحافيين، واختطاف وتعذيب الصحافي أصيل سويد، ونزوح 25 إعلاميا من محافظة الجوف بعد سيطرة جماعة الحوثي على مديرية الحزم بمركز المحافظة.

وعبر الصحافيون اليمنيون عن استنكارهم لاستمرار الممارسات التعسفية ضد الإعلاميين من قبل أطراف الصراع في اليمن حيث أصبح المشهد الإعلامي يتسم بوقائع القمع والانتهاكات وصدور أحكام إعدام بحق صحافيين إلى جانب شعور الجناة أنهم بعيدون عن يد العدالة.

وجدد المرصد الدعوة إلى جميع الأطراف المتصارعة بالتوقف الفوري عن استهداف الصحافيين ونشطاء التواصل الاجتماعي، كما أكد على ضرورة محاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم.

18