أرقام محمد صلاح تخلد اسمه بالدوري الإنكليزي

اللاعب محمد صلاح يسجيل رباعية مع ليفربول وضعته كأفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى بعد أن وصل رصيده من الأهداف إلى 36 في جميع البطولات.
الاثنين 2018/03/19
شكرا على مجهودك

ليفربول (إنكلترا)- حقق الفرعون المصري محمد صلاح بالفعل العديد من الأرقام القياسية بالبريميرليغ رفقة الريدز، حيث بات الهدّاف الحالي للبطولة الأعرق، وهداف الدوريات الخمس الكبرى، متفوقا على أعظم لاعبي العالم.

وتألق النجم المصري أمام واتفورد، وسجل أربعة أهداف “سوبر هاتريك”، لتكون المرة الأولى التي يسجل فيها لاعب مصري وعربي هذا العدد من الأهداف في مباراة واحدة بالدوري الإنكليزي، وأول لاعب يسجل رباعية مع ليفربول في موسم واحد منذ عام 2013 عندما سجل الأوروغوياني لويس سواريز هذا العدد من الأهداف.

وهذا أول سوبر هاتريك لصلاح منذ قدومه إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، ليصبح أول لاعب مصري وعربي يسجل رباعية في مباراة واحدة في البريميرليغ. يذكر أن الفرعون المصري وصل إلى هدفه رقم 28 في الدوري الإنكليزي الممتاز والـ36 له خلال الموسم الحالي في جميع البطولات، ليصبح أفضل هداف في الدوريات الأوروبية الكبرى.

أفضل مسجل

اعتبر الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول أن مهاجمه المصري محمد صلاح في طريقه لان يصبح في يوم ما أفضل لاعب في العالم. ويقدم صلاح موسما رائعا مع الريدز حتى الآن أكدّه السبت برباعية تاريخية. وأصبح صلاح أفضل مسجل في موسمه الأول مع ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 36 هدفا في جميع المسابقات، متخطيا الإسباني فرناندو توريس صاحب 33 هدفا في موسم 2008. ويرى كلوب أنه بامكان صلاح (25 عاما) أن يخلف الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو كأفضل لاعب في العالم بقوله “أعتقد أنه في طريقه لتحقيق ذلك”.

هذا أول سوبر هاتريك لصلاح منذ قدومه، ليصبح أول لاعب مصري وعربي يسجل رباعية في مباراة واحدة في "البريميرليغ"

وأضاف “لا أعتقد أن محمد صلاح أو أي لاعب آخر يريد أن تتم مقارنته بليونيل ميسي”. ودعا كلوب لاعبه إلى أن يحافظ على المستوى الذي وصل إليه هذا الموسم، كما فعل ميسي ورونالدو لعقد من الزمن. وتابع “كما هو الحال دائما في الحياة، فإذا كان لديك الموهبة، عليك أن تظهر ذلك باستمرار، وهذا جيد جدا لنا ويساعدنا كثيرا”. وكان صلاح قال بدوره قبل استلامه جائزة أفضل لاعب في المباراة “المهم أننا استفقنا من خيبة الأمل بعد مباراة يونايتد. أشكر الجميع وزملائي. هي ليست مسألة أرقام فنحن نسعى في كل مباراة لحصد النقاط الثلاث”.

وأصبح صلاح أول لاعب يسجل رباعية لليفربول في الدوري منذ الأوروغوياني لويس سواريز في مرمى نوريتش 2013، وأول لاعب يسجل ثلاثية أو أكثر تحت إشراف يورغن كلوب. ويواجه ليفربول مواطنه مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويعتقد مارتن كيون مدافع أرسنال السابق والمحلل الرياضي الحالي، أن القيمة السوقية لمحمد صلاح جناح ليفربول في الوقت الحالي، أعلى من قيمة نجم برشلونة. وتألق صلاح، وهو ما جعل كثيرون يتحدثون مجددا عن احتمال انتقاله لأحد عمالقة أوروبا الصيف المقبل مقابل مبلغ خيالي. وعن ذلك قال كيون “إنه رائع، ما هي قيمته الآن، 145 مليون جنيه إسترليني؟ لا أعتقد أن هذا سيكون كافيا للحصول عليه”، مؤكدا أنه أعلى قيمة من البرازيلي كوتينيو، الذي انتقل من الليفر إلى برشلونة في يناير الماضي، مقابل 142 مليون جنيه إسترليني تقريبا. وأضاف “هناك مباراة في دوري الأبطال ضد مانشستر سيتي، كم شخصا سيراهن عليه في تسجيل هدف الفوز؟ إنه يشكل تهديدا دائما لأي فريق، والمدافعون يتساقطون أمامه، هو لاعب جيد جدا، وقوي ولا يستسلم أبدا، وفي كل مرة يتطور ويتحسن للأفضل”.

مورينيو ينتقد

أصبح صلاح أفضل مسجل في موسمه الأول مع ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 36 هدفا في جميع المسابقات، متخطيا الإسباني فرناندو توريس صاحب 33 هدفا في موسم 2008

بعد يوم واحد من هجومه على منتقديه في خطبة ساخرة خلال مؤتمر صحافي، وجه جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد انتقاداته إلى لاعبيه بعد أداء باهت إثر الفوز 2-0 على برايتون آند هوف البيون في كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بملعب أولد ترافورد. ولم يوجه مورينيو انتقادات مباشرة إلى فريقه بعد الأداء السيء في الهزيمة أمام إشبيلية في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي ولا يوم الجمعة عندما دافع عن عمله وشكك في التقديرات المتعلقة بتراث النادي.

لكن هذه المرة كان غضبه موجها تماما لأغلب لاعبيه. وأبلغ مورينيو “لم تعجبني المباراة. أعتقد أننا كنا نستحق الفوز لأن المباراة كانت تحت السيطرة في المجمل، سجلنا هدفين وهم لم يسجلوا، لكننا لم نلعب مثلما أعددت الفريق للعب”. واختص مورينيو لاعب الوسط نيمانيا ماتيتش، الذي صنع الهدف الأول لروميلو لوكاكو وأضاف الثاني بنفسه بضربة رأس قرب النهاية، بالإشادة ضمن قليلين فقط أبدى رضاه عنهم.

وقال مدرب تشيلسي وريال مدريد السابق “في الكثير من المرات كان ماتيتش جزيرة من الرغبة والتحكم محاطة بالافتقار للشخصية والجودة والرغبة وليس بالماء”. وردا على سؤال عما إذا كان شاهد رد فعل إيجابيا من لاعبيه بعد خسارة أشبيلية، قال مورينيو “لم يكن هناك رد فعل منهم جميعا. كان هناك رد فعل من بعضهم فقط. وسبب انتصارنا هو أن بعضهم كان قويا على الصعيد الذهني وقادرا على تقديم كرة القدم الجيدة التي نتميز بها”.

وأبدى المدرب البرتغالي غضبا بالتحديد تجاه عدم تطبيق ما طلبه من اللاعبين في المران وهو اللعب بطريقة أسرع وأكثر دقة وفاعلية. ومضى قائلا “عندما أقضي يومين في العمل على ذلك وعندما أصل إلى هنا أرى المهاجمين يختبئون وراء المدافعين ولا يحصلون على الكرة بين الخطوط، واكتفاء المدافعين بتناقل الكرة بعرض الملعب والحاجة إلى 10-12 تمريرة لنقل الكرة من خط لآخر فلابد لي بالتأكيد أن أشعر بالإحباط. كمدرب خيبة الأمل الأكبر ليست النتيجة لأن من الممكن في بعض الأحيان الخروج بنتيجة سيئة”.

وأضاف “أعددنا الفريق ليلعب بطريقة أكثر قوة وحيوية وأن يهاجم دفاع المنافس أكثر وهذا الترابط بين المدافعين والكرة في حوزتهم والمهاجمين لم يكن جيدا. أريد أن يظهر الفريق شخصية أقوى”. وإضافة لماتيتش، أشاد مورينيو بلاعب الوسط الشاب سكوت مكتوميناي رغم أن هذه الكلمات كانت مليئة بالانتقادات لآخرين.

23