أرقام هيغواين تضعه على أجندة كبار أوروبا

الاثنين 2016/05/16
عشق الكرة طريق إلى العالمية

روما - كانت المباراة ضد فروزينوني الذي هبط إلى الدرجة الثانية والذي يشرف عليه لاعب نابولي السابق روبرتو ستيلوني، مهمة جدا لمهاجم نابولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل ثلاثية سمحت له بتحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في موسم واحد.

ويتصدر هيغواين لائحة الهدافين هذا الموسم برصيد 36 هدفا، ليحطم رقم السويدي غونار نوردال الذي سجل 35 هدفا مع ميلان عام 1950، علما بأنه سجل 34 هدفا في الموسم التالي.

وستجنب الوصافة نابولي إمكانية اختبار سيناريو الموسم الماضي عندما حل ثالثا واضطر إلى خوض الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات من المسابقة القارية حيث انتهى مشواره على يد أتلتيك بلباو الأسباني.

وافتك فريق نابولي وصافة وبطاقة التأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا بفوزه على ضيفه فروزينوني 4-0، في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما عاد مطارده روما بالفوز من أرض ميلان 3-1.

ورفع نابولي رصيده إلى 82 نقطة مقابل 80 لروما الذي سيخوض الدور التمهيدي في البطولة القارية الأولى. وكان المركز الثاني بمثابة جائزة ترضية لنابولي، الذي تربع على صدارة الدوري لفترة طويلة قبل أن ينتفض يوفنتوس بعد بداية موسم صعبة للغاية ويشق طريقه صعودا حتى نجح في نهاية المطاف، بإزاحة فريق المدرب ماوريتسيو ساري وصولا إلى الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

وأشاد روبرتو ستيلوني، المدير الفني لفريق فروزينوني، بفريق نابولي، بعد المباراة. وقال ستيلوني “الطرد في الدقيقة الـ14 لميركو جوري، أثر على الفريق، لا أعرف حقيقة ما حدث ولكنه ربما قد تفوه بشيء لا ينبغي أن يقال”. وأضاف “بعد البطاقة الحمراء سيكون من الصعب مواجهة فريق مثل نابولي بـ10 لاعبين، علي أن أقول إن نابولي يلعب أفضل كرة قدم، لكن يوفنتوس أيضا يستحق الإشادة”. وبسؤاله عن بقائه مع فروزينوني بعد الهبوط إلى الدرجة الثانية، أجاب “عندما نتوصل إلى قرار سنعقد مؤتمرا صحافيا لإعلانه”.

وسيضمن ميلان مشاركته في دور المجموعات من “يوروبا ليغ” وذلك في حال فوزه على يوفنتوس حامل اللقب في نهائي مسابقة الكأس، أما في حال احتفاظ “السيدة العجوز” باللقب فهذا الأمر سيمنح ساسولو السادس بطاقة “يوروبا ليغ” لأن فريق المدرب ماسيميليانو اليغري يشارك في دوري الأبطال. واختتم يوفنتوس البطل مشواره بفوز ساحق على ضيفه سمبدوريا 5-0.

واستفاد فريق السيدة العجوز من طرد ميلان السلوفاكي سكرينيار المبكر وسجل خماسية نظيفة في مرمى الحارس البرتو برينيولي. وسجل لفريق المدرب ماسيميليانو أليغري، الفرنسي باتريس إيفرا والأرجنتيني باولو ديبالا وجورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي. ورفع ديبالا رصيده إلى 19 هدفا و9 تمريرات حاسمة. ويبحث يوفنتوس عن الثنائية عندما يواجه غريمه ميلان في نهائي الكأس في 21 مايو.
23