أرنايز يقدم أوراق اعتماده لبرشلونة

ستشهد فترة الانتقالات المقبلة تنافسا بين أندية مانشستر يونايتد وأرسنال وبايرن ميونيخ، على صفقة جديدة، لتدعيم صفوفها. وكشفت تقارير إخبارية، أن الصفقة التي من المنتظر أن تتنافس عليها الأندية الثلاثة هي جناح برشلونة الصاعد، خوسيه أرنايز.
الجمعة 2017/10/27
قادم بقوة

برشلونة (إسبانيا) - قدّم نادي برشلونة الإسباني، أحدث مواهبه في عالم كرة القدم وهو مهاجم الفريق الرديف خوسيه أرنايز، الذي سجل ظهوره الأول مع الفريق الأول خلال مواجهة مضيفه ريال مورسيا المنافس في دوري الدرجة الثانية، والتي حسمها البارسا بنتيجة 3-0، على ملعب “نويفا لا كوندومينا”، ضمن منافسات ذهاب دور الـ32 لكأس إسبانيا.

وأبدى جناح برشلونة الصاعد، سعادته الكبيرة بالمساهمة في فوز فريقه. وصرّح لاعب الفريق الرديف لبرشلونة لوسائل الإعلام المحلية “سأتذكر هذه المباراة دوما.. سجلت هدفا في مشاركتي الأولى مع الفريق الأول، كانت سعادة لا توصف، هذا ما كنت أحلم به منذ الصغر”.

وأوضح أرنايز “أفضل شيء يمكن أن يعيشه لاعب كرة أن يلعب مع هؤلاء اللاعبين، بدأت الدوري بشكل جيد للغاية هذا العام، ونأمل في الاستمرار على ذلك”. وأضاف “المدرب طلب منا اللعب بهدوء.. وأخذ الأمور بشكل طبيعي قدر الإمكان”.

وخطف خوسيه أرنايز، الأنظار في الظهور الأول مع الفريق الكاتالوني، حيث سجل هدفا رائعا في الشوط الثاني وأطلق العنان لمهاراته وموهبته وتلاعب بمدافعي الفريق المنافس. تألق أرنايز جعله محط أنظار الأندية، وتلقى وكيل اللاعب، ريني راموس، مكالمات من مان يونايتد وأرسنال وبايرن، لسؤاله عن وضع لاعب الفريق الرديف للبرسا.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن الناديين الإنكليزيبن يريان أن سرعته تتماشى مع طريقة البريميير ليغ، فيما يرى النادي البافاري أن اللاعب الصاعد يمكن أن يحل محل فرانك ريبيري البالغ 34 عاما. وذكرت صحف إسبانية أن “اللاعب انضم إلى الفريق الرديف لبرشلونة رغم وجود عروض لضمه من ريال مدريد ويوفنتوس، علما بأن قيمة الشرط الجزائي في عقده لا تعد مرتفعة، 20 مليون يورو، والتي ستتضاعف لتصل إلى 40 مليونا عند تصعيده للعب بصفوف الفريق الأول”. ولا توجد مخاوف حول استمرار أرنايز مع البرسا؛ لأن اللاعب يود التركيز مع الفريق الكاتالوني.

مخاوف حول استمرارخوسيه أرنايز مع البرسا؛ لا توجد لأن اللاعب صاحب الـ22 عاما يود التركيز مع الفريق الكاتالوني

وحصل أرنايز على فرصة ذهبية لتمثيل الفريق الأول في برشلونة وشغل مركزه المفضل وهو الجناح الهجومي الأيسر، قبل أن يثبت موهبته باستعراض مهاراته أمام لاعبي المنافس، مع تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة. صحف إسبانية تتحدث عن موهبة أرنايز بحيث يمكن أن يكون الحل المناسب للمدرب فالفيردي على الجبهة اليسرى بعد رحيل نيمار دا سيلفا.

ومن أهم المعلومات المفاجئة والمثيرة التي نشرتها صحيفة ماركا عن أرنايز، أنه من عشاق ريال مدريد حينما كان طفلا، كما أنه من أشد المعجبين بالبرتغالي كريستيانو رونالدو، إلا أنه يعشق أيضا البرازيلي رونالدينيو نجم برشلونة سابقا، كما أن وكيل أعماله هو رينيه راموس شقيق سيرجيو راموس. ولا يعد أرنايز صغيرا جدا بالسن، حيث يبلغ من العمر 22 عام وستة أشهر، وانتقل إلى برشلونة في نهاية سوق الانتقالات الصيفية الماضي قادما من بلد الوليد مقابل مليون يورو، فيما سجل 4 أهداف وصنع 3 أهداف لصالح الفريق الثاني في برشلونة خلال دوري الدرجة الثانية الإسباني.

وأعرب المدير الفني لبرشلونة، إرنستو فالفيردي عن رضائه إزاء أداء فريقه أمام مورسيا، مبرزا بشكل خاص الأداء الذي قدّمه جناح الرديف خوسيه أرنايز، صاحب الهدف الثالث. وفي تصريحات صحافية، قدر فالفيردي بشكل إيجابي الصورة التي قدمها فريقه أمام مورسيا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإسباني وعقد الأمور كثيرا على البرسا خلال الشوط الأول.

وقال مدرب برشلونة “نقدر كثيرا كافة الخصوم ونعلم أن هذا النوع من المباريات في بطولة الكأس لا تكون سهلة”. وتابع “مورسيا قدم مباراة مغلقة للغاية ولم يكن تجاوز خطوط الخصم أمرا سهلا لكن شيئا فشيئا تمكنا من تسجيل هدفين بعدها على الرغم من أن الفرصة سنحت لهم أيضا”. وأشاد فالفيردي بأداء باكو ألكاسير صاحب الهدف الأول، لاعتباره أن “تسجيل الهدف الأول دائما ما يكون أصعب من الثالث أو الرابع. ألكاسير حاضر دائما ويتحرك بشكل جيد بين المدافعين”. وأضاف “نحن سعداء به لأنه يساعدنا. لقد سجل هدفا وكان بإمكانه تسجيل آخر”.

كما أبرز المدير الفني للبرسا، الأداء الذي قدمه جناح الرديف أرنايز (22 عاما) الذي سجل الهدف الثالث لبرشلونة من تسديدة قوية خارج المنطقة، مشيرا إلى أن اللاعب الشاب “تطور خلال المباراة لأنه في بداية اللقاء لم يكن مستريحا في اللعب. حين حصل على الكرة أمام المرمى قام بتسديدة جيدة وسجل هدفا رائعا”.

وأردف “أعتقد أنه يستطيع المساعدة في المستقبل عقب هذه الخطوة الأولى، لكننا لسنا فريقا واحدا بل اثنين مع الرديف”.

ومن جانبه، أكد جيرارد لوبيز المدير الفني للفريق الرديف ببرشلونة، بأن البلوغرانا إذا لم يكن قد حصل على خدمات أرنايز فإن أيا من ريال مدريد أو يوفنتوس كان سيسارع بضمه.

وأشاد لوبيز بقدرات أرنايز، مؤكدا أنه يتطور كثيرا مع مرور الوقت ويملك الكثير من المهارات الكبيرة.

23