أزارنكا تواصل نجاحاتها في بطولة أستراليا

الثلاثاء 2014/01/21
أزارنكا متحمسة للفوز بلقب أستراليا المفتوحة للتنس

ملبورن - تابعلت فيكتوريا أزارينكا مشوارها نحو إحراز لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس للمرة الثالثة على التوالي، بتفوقها 6-3 و6-2 على الأميركية سلون ستيفنز. وفي ظل خروج الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الثالثة وسيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا من البطولة بعد خسارتهما في الدور الرابع، أصبحت أزارينكا مرشحة بقوة لتصبح أول لاعبة تحرز اللقب ثلاث مرات متتالية في ملبورن بارك، منذ أن فعلتها مارتينا هينغيس ما بين عامي 1997 و1999.

وقالت شارابوفا “يجب أن أنظر إلى النواحي الإيجابية بعد غياب أربعة أو خمسة أشهر، فأنا لم ألعب كثيرا في الأشهر الستة الأخيرة، وربما أشعر بهذه الآلام بسبب ضغط المباريات هنا في البطولة الأسترالية”.

وخاضت أزارينكا مباراة مثيرة ضد ستيفنز في الدور قبل النهائي للبطولة في العام الماضي وكان من المنتظر تكرار ذلك، أمس الاثنين، خاصة بعدما ضربت اللاعبة الأميركية كرة اصطدمت بأعلى فخذ منافستها. وبدا أن أزارينكا تجاهلت اعتذار ستيفنز وحاولت رد الكرة بأخرى مشابهة بعدها بقليل. وسيطرت أزارينكا بعد ذلك على المباراة من الخط الخلفي وانتظرت أخطاء منافستها البالغ عمرها 20 عاما، حتى حققت الفوز في 91 دقيقة. وقالت أزارينكا بعد الفوز إن خروج شارابوفا وسيرينا دليل على أنه لا يمكن الاستهانة بأية لاعبة أيا كان تصنيفها. وأضافت أزارينكا قولها “لا أعتبر نفسي مرشحة للفوز باللقب لأنني لا أعتبر أحدا مرشحا للفوز باللقب”.

من ناحية أخرى عانى الأسباني رافايل نادال المصنف أول كثيرا قبل أن يتأهل إلى ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، بفوزه الصعب على الياباني كيي نيشيكوري السادس عشر 7-6 (7-3) و7-5 و7-6 (7-3) في ملبورن. واحتاج الأسباني إلى ثلاث ساعات و17 دقيقة للتخلص من عقبة نيشيكوري، الذي قدم أداء رائعا نال على إثره إشادة نادال نفسه بقوله : "إنه لاعب رائع وهو ما جعلني أجد صعوبة في التمركز". كان الأداء متكافئا تماما لكن الأسباني حسم المباراة، نظرا لخبرته الكبيرة في التعامل مع مثل هذه الظروف وإلى حضوره الذهني القوي في الأوقات الصعبة، فتمكن من إنهاء المجموعات الثلاث الصعبة لمصلحته في اللحظات المناسبة.

لم تكن حال البريطاني أندي موراي الرابع أفضل من نادال وعانى بدوره للتخلص من عقبة الفرنسي ستيفان روبير وواجه منافسة كبيرة

وستكون عقبة نادال المقبلة في ربع النهائي أمام البلغاري غريغور ديميتروف الثاني والعشرين، الذي تغلب بدوره على الأسباني الآخر روبرتو باوتيستا 6-3 و3-6 و6-2 و6-4، ليصبح أول بلغاري يبلغ هذا الدور في الغراند سلام، لكن سبق أن حققت خمس بلغاريات هذا الإنجاز. ويسعى الأسباني إلى إحراز لقبه الرابع عشر في البطولات الكبرى، والثاني في ملبورن بعد 2009، وفي حال حقق ذلك سيكون ثالث لاعب في التاريخ بعد روي إيمرسون ورد لايفر يحرز مرتين على الأقل لقب جميع البطولات الأربع الكبرى.

ولم تكن حال البريطاني أندي موراي الرابع أفضل من نادال وعانى بدوره للتخلص من عقبة الفرنسي ستيفان روبير 6-1 و6-2 و6-7 (6-8) و6-2. وضرب موراي بقوة في المجموعتين الأولى والثانية وكسبهما بسهولة 6-1 و6-2، بيد أنه واجه منافسة كبيرة من روبير المصنف 119 عالميا، والذي لم يسبق له تخطي الدور الثاني في البطولات الأربع الكبرى سابقا، في المجموعة الثالثة وخسرها بعد الاحتكام إلى شوط فاصل 6-7 (6-8)، لكن البريطاني حسم المجموعة الرابعة بسهولة 6-2.

22