أزمة المثقف الجزائري خلال فترة المد الإسلامي

الاثنين 2015/08/17
جعفر: الواقع المخيف جعل المثقف رهن المبدأ والواقع

بيروت - صدرت حديثا عن منشورات الاختلاف بالجزائر ومنشورات ضفاف في لبنان، رواية بعنوان “مزامير الحجر” للكاتب الجزائري محمد جعفر، وتقع الرواية في 344 صفحة من القطع المتوسط.

يعالج الكاتب في روايته أزمة المثقف في تلك الفترة والتي لا تكاد تختلف عن الراهن وما نعيشه اليوم من تعقيدات بعد المدّ الإسلامي وتأثيراته الحاصلة على الفرد والمجتمع، وأن الواقع المخيف جعل المثقف رهن المبدأ والواقع.

الرواية تتضمن صوتين، صوت الراوي من خلال مذكراته وصوت الكاتب الذي حصل على هذه المذكرات بعد سنوات من مقتل البطل، وبين الواقع الشخصي واليومي للبطل من خلال مذكراته وبين الواقع المفترض والمتخيل الذي يقحمنا فيه الكاتب لنعالج مسألة الكتابة التاريخية كضرورة وكجمالية.

محمد جعفر روائي وشاعر جزائري، كتب في مجال الشعر والقصة القصيرة والرواية، إلا أنه استقر في نهاية المطاف على كتابة الرواية، صدرت له “العبور على متن الحلم”، و“طقوس امرأة لا تنام”.

أما في مجال الرواية فقد صدرت روايته الأولى بعنوان “ميدان السلاح”، وأتبعها مؤخرا برواية “هذيان نواقيس القيامة”.

14