أزمة تجديد العقود تؤرق الأندية التونسية

الترجي لا يواجه مشاكل مالية على غرار الأفريقي والصفاقسي، لكنه ربما ينتظر الاتفاق مع مدرب جديد لتحديد خياراته.
الجمعة 2021/07/16
مجموعة تحت المجهر

تونس - تعاني العديد من الأندية التونسية من مشاكل مالية تعرقل جهودها للحفاظ على أبرز اللاعبين وتجديد العقود، قبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري الممتاز. وتصطدم مفاوضات التجديد بمطالبات اللاعبين بالحصول على المستحقات المالية المتأخرة.

وتعاني عدة أندية من تراكم الديون وتأخر دفع مستحقات اللاعبين بسبب الأزمة المالية المستمرة منذ سنوات، وتفاقمت وسط جائحة كورونا. ويأتي الأفريقي على رأس الأندية المتعثرة، إذ يسعى لتجديد عقود لاعبيه البارزين في ظل عقوبة منعه من إبرام صفقات جديدة بسبب الديون.

ويرغب الأفريقي في تجديد عقود 10 لاعبين انتهى ارتباطهم بالفريق في 30 يونيو الماضي، وهم أحمد خليل وصابر خليفة وزهير الذوادي ووسام بن يحيى وحمزة العقربي وبلال العيفة وغازي عبدالرزاق ومهدي الوذرفي وعاطف الدخيلي وسيف الدين الشرفي. وقال علي علولو المتحدث باسم الأفريقي "علينا تأمين المبالغ المتأخرة من مستحقات اللاعبين أو قسط كبير منها، حتى نتمكن من الدخول في مفاوضات معهم".

وأضاف "بدأنا في المفاوضات مع العديد من اللاعبين، واقتربنا من الوصول لاتفاق معهم للاستمرار مع الفريق". في المقابل، اختار لاعبون عدم التجديد والرحيل بسبب عدم الحصول على مستحقاتهم المالية منذ فترة طويلة مثل كينغسلاي إيدو وكينغسلاي سوكاري ومحمد علي منصر ثلاثي الصفاقسي.

وقال منصر لاعب وسط الصفاقسي للصحافيين "انتهى ارتباطي بالفريق. لدي مستحقات مالية متأخرة، أتطلع لحل ودي للحصول على بقية مستحقاتي".

وذكرت تقارير أن لاعبي الصفاقسي الفائز بكأس تونس في الموسم الماضي، رفضوا العودة إلى التدريبات استعدادا للموسم الجديد بسبب تأخر المستحقات.

وانتهت عقود العديد من اللاعبين في تشكيلة الترجي بطل الدوري مثل الحارس معز بن شريفية وسامح الدربالي ومحمد أمين بن حميدة وخليل شمام وطه ياسين الخنيسي ومحمد أمين المسكيني وماهر بالصغير. ولا يواجه الترجي، مشاكل مالية على غرار الأفريقي والصفاقسي، لكنه ربما ينتظر الاتفاق مع مدرب جديد لتحديد خياراته من اللاعبين.

ولم يحدد الاتحاد التونسي لكرة القدم موعدا لانطلاق الموسم الجديد.

22